أفقر رئيس في العالم يصل تركيا بدعوة من زعيم المعارضة

193

إسطنبول (تركيا اليوم)- وصل خوزيه موخيكا الرئيس السابق للأوروجواي، المعروف بكونه أفقر رئيس دولة في العالم بعد تبرعه بـ 90% من راتبه وسيارته للفقراء، إلى إسطنبول برفقة زوجته تلبية لدعوة من حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة في تركيا.

وسيحل موخيكا ضيفا على عدة بلديات تابعة لحزب الشعب الجمهوري خلال فترة إقامته بتركيا على مدار 10 أيام، كما سيلتقي برئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدارأوغلو أثناء زيارته لمقر الحزب.

ويعرف موخيكا كأفقر رئيس دولة بالعالم بسبب نمط حياته البسيط وتبرعه بـ90% من راتبه الشهري الذي يبلغ 12 ألف دولار،كما أسس موخيكا جمعيات لدعم الفقراء ومحدودي الدخل في بلاده. وبلغ راتبه بعد التبرعات 775 دولارا وهو متوسط الدخل الشهري في الأوروجواي.

وأعلن موخيكا ممتلكاته في عام 2010 نتيجة لالتزامه بإعلان ممتلكات المسؤولين الرسميين في الأوروجواي، وكانت ممتلكاته في ذلك الوقت تبلغ 1800 دولار ما يعادل سيارة فولكس فاجن بيتيل طراز 1987. وهرب موخيكا من العيش في القصر الفاره المخصص للرؤساء وفضّل العيش مع زوجته في منزل قروي خارج العاصمة مونتيفيديو ويمكن الوصول إليه عبر طريق ترابي. ويعمل الرئيس وزوجته في الحقول وزراعة الأزهار، وفيما يتعلق بالحراسة الشخصية له فهي تتألف من ضابطين وكلب له ثلاثة أرجل يدعى مانويلا.

 

 

 

CEVAP VER