ألمانيا تندد باحتجاز السلطات التركية لرئيس تحرير "تودايز زمان"

170

برلين (تركيا اليوم) شجبت الحكومة الألمانية قرار السلطات التركية باعتقال رئيس تحرير صحيفة تودايز زمان” أكبر صحيفة صادرة باللغة الإنجليزية في تركيا بولنت كينيش بعد اتهامه بإهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تدويناته على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

 واعتبرت وزارة الخارجية الألمانية أن قرار اعتقال كينيش هو قرار سياسي بحت معربة عن بالغ قلقها إزاء أعمال القمع والضغوط الممارسة على الإعلام الحر في تركيا.

وكانت السلطات التركية اعتقلت كينيش السبت الماضي بتهمة إهانة الرئيس أردوغان بالرغم من عدم وجود أية أدلة جنائيّة لإدانته بدعوى نشره تغريدة كتبها كمال كليتشدار أوغلو الرئيس العام لحزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة في تركيا.

وأجابت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية على سؤال وجه إليها حول هذا الموضوع بقولها: “لابد لجميع الأحزاب السياسية التي ستشارك في الانتخابات أن تتمتع بإمكانية تقديم أفكارها السياسية قبل الانتخابات البرلمانية المبكرة التي ستجرى في تركيا في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. ولهذا السبب نرصد بقلق وحذر شديدين زيادة التدابير القانونية والأمنية المتخذة ضد وسائل الإعلام وممثليها والصحفيين العاملين بها في تركيا. ولا يمكن بأي شكل من الأشكال قبول القمع والضغوط الممارسة على حرية الإعلام والفكر”.

كما أشارت الخارجية الألمانية إلى أن ميركل التي ستزور تركيا قريبا قد تتناول هذا الموضوع مع المسؤولين الأتراك خلال زيارتها.

CEVAP VER