ألمانيا: علماء يثبتون فرضية حيرت أينشتاين

212

(وكالات ) – أجمع علماء ألمان على صحة فرضية للعالم الفيزياء ألبرت أينشتاين، وضعها عام 1935، ثم وصفها بـ”الخيالية”، تقول إن مراقبة جسيم ما يمكن أن تغير في نفس الوقت من وضعية جسيم آخر بعيد عنه.

وتحدث الباحثون في دورية (نيتشر) عن تفاصيل تجربة كيف أن إلكترونين في موقعين منفصلين تفصل بينهما مسافة 1.3 كيلومتر في حرم جامعة (دلفت) للتكنولوجيا نشأت بينهما رابطة واضحة وآنية وغير مرئية.

واستخدم الفريق البحثي، حسب ما أوردته سكاي نيوز، ألماستين تحتويان على شراك دقيقة للإلكترونات، ذات خاصية مغناطيسية، تسمى عزم الدوران، ثم رصدوا جميع الأزواج المترابطة على مسافة 1.3 كيلومتر تفصل بين المختبرين، وفقا لما ذكرت “رويترز”.

وقال الأستاذ بجامعة (دلفت) رونالد هانسون إن هذه التجربة لها آفاقا مهمة بالنسبة إلى المستقبل، نظرا لأن علوم التشفير المتطورة تستعين بالفعل بخواص نظرية الكم، لتأكيد أمن المعلومات.

ومثل شبكات منظومات التشفير هذه التي تستخدم نظرية الكم ستكون مؤمنة بنسبة 10% إذا ما تم سد جميع الفجوات والثغرات مثلما حدث في تجربة (دلفت).

وأضاف هانسون لرويترز: “ربما كانت هذه الثغرات أبوابا خلفية لاقتحام شبكات منظومة ما”.

وتابع “عندما تخلو المنظومة من الفجوات عندئذ تكون قد أضفت طبقة إضافية من التأمين، وتكون واثقا بصورة مطلقة من استحالة أن يقتحم المتسللون الشبكات”.

 

CEVAP VER