أمريكا: الكونغرس يصادق على قانون الميزانية بعد سنوات من النزاع

226

(وكالات) – قام الكونغرس الأميركي بالمصادقة على ميزانية خاصة بسنتين، أمس الجمعة، تميزت بزيادة في النفقات الفيدرالية بنحو 80 مليار دولار والتقليل من مخاطر التعثر المالي والرفع من سقف الدين حتى نهاية ولاية باراك أوباما.

وبعد سنوات من الخلافات والنزاعات بشأن النفقات الحكومية، يمهد إقرار الموازنة لفترة من الهدوء تستمر إلى ما بعد انتخابات 2016.

وتم التفاوض على الميزانية بين رئيس مجلس النواب السابق جون باينر والبيت الأبيض وأقرها مجلس النواب، الأربعاء، ويفترض الآن أن يوقعها أوباما.

وكان البيت الأبيض توصل مع الكونغرس، الذي يهيمن عليه الجمهوريون إلى تسوية نادرة لتمويل مؤسسات الدولة الفيدرالية وتفادي التخلف عن الدفع حتى العام 2017، ما يطمئن باراك أوباما بأنه لن يضطر لإدارة أزمة ميزانية حتى انتهاء ولايته.

وتضع هذه التسوية، التي لم تكن متوقعة حدا لـ5 أعوام من حوار الطرشان بين الرئيس أوباما المدعوم بحقه في النقض (الفيتو) والجمهوريين المصممين على تقليص ميزانية الدولة الفيدرالية.

وسمحت المواجهة في انخفاض العجز العام الأميركي في 2015 إلى أدنى مستوى له في خلال 8 سنوات ليصل إلى 2.5% من إجمالي الناتج الداخلي.

CEVAP VER