أمريكا قلقة من قمع المؤسسات الإعلامية الحرة في تركيا

140

واشنطن (تركيا اليوم) قال جون كيربي المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية أن الرقابة الصارمة المفروضة على بعض المؤسسات الإعلامية الحرة في تركيا وأعمال القمع الممارسة ضدها قبيل الانتخابات البرلمانية المبكرة المقرر إجراؤها في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل هو أمر يبعث على القلق.

 وتطرق المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي في إجابته عن سؤال وجه إليه خلال مؤتمر صحفي إلى الحديث عن أعمال القمع المتزايدة الممارسة ضد المؤسسات الإعلامية في تركيا، قائلا إنهم يشعرون بقلق ومخاوف تجاه استغلال السلطة القضائية بصورة هجومية وعدوانية بهدف الحد من حرية التعبير عن الرأي.

 وأضاف: “كما قلنا من قبل؛ فإننا نشعر ببالغ القلق من اتهامات الترويج للإرهاب والتحقيقات الآخذة في الازدياد تجاه المؤسسات الإعلامية بسبب انتقادها للحكومة”.

 وناشد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية الحكومة التركية باحترام مبدأي“حرية الإعلام” و”القضاء العادل” اللذين يعدان أمرًا مقدسًا في الدستور التركي بقوله: نتمنى إجراء انتخابات حرة وعادلة ونزيهة. ونريد أن يشارك الجميع في تركيا في بلورة مستقبلهم. هذا الأمر مهم بالنسبة لنا. إلا أننا نؤمن بأن ذلك الأمر أكثر أهمية بالنسبة للشعب التركي”.

 ومؤخرا قررت منصة البث الرقميّة ديجيتورك Digitürk بعد كل من توركسل تي في Turkcell TV+ وتي في بو TİVİBU قطع بث سبع قنوات تليفزيونية منها بوجون تي في Bugün TV وسامان يولو تي في Samanyolu TV وS Haber الإخبارية وKanaltürk، مبررة ذلك ببيان خطي صادر عن النيابة العامة في أنقرة.

CEVAP VER