الحزب اليساري بتركيا: لن نغير النظام التعليمي للبلد بل السياسة الخارجية هي التي تحتاج لتغيير

192

 إسطنبول (تركيا اليوم) – أكد حزب الشعب الجمهوري أكبر الأحزاب اليسارية في تركيا و الذي يعتبر أهم منافس لحزب العدالة والتنمية في الإنتخابات البرلمانية المبكرة التي ستعقد غدا الأحد 1 نوفمبر على أنه السياسة الخارجية للبلاد هي التي تحتاج إلى تغيير وليس النظام التعليمي.

وذكرت غايه أوسلو أر نائبة مدينة أسكيشهير عن حزب الشعب الجمهوري أثناء زيارته لصحيفة” زمان” أن السياسة الداخلية والخارجية للبلاد يمكن أن تتغير لكن ينبغي على السياسة التعليمية الاستمرار.

وأوضحت أوسلو أر أن التعليم في تركيا يتشكّل وفقا للأيدولوجية السياسة للسلطة الحاكمة قائلا:” خلال 13 سنة من حكم العدالة والتنمية تغيّر النظام التعليمي 12 مرة وتم تغيير منصب وزير التعليم 5 مرات. وقالوا سنلغي الاختبارات ولكنهم في الواقع غيروا فقط أسماءها، والذين يضعون أسئلة الاختبارات ليسوا مؤهّلين للقيام بهذه المهمة. فالأسئلة التي تم إلغاؤها هي التي انتقلت إلى القضاء، فالتعليم يعاني من فوضى عارمة… لا يزالون يعملون على غرس أفكارهم الأيدولوجية”.

 

 

 

 

 

CEVAP VER