السويد: إصدار عقوبة على جامع بسبب انتقاد الشذوذ الجنسي

348

ستوكهولم (تركيا اليوم) – قررت الدولة السويدية قطع مساعداتها التي تقدمها لجامع هالمستاد لمدة أربعة أشهر، كعقوبة بعد وصف إمام الجامع الشواذ جنسيا بـ”الفيروس”.

واكتفى إتحاد مسلمي السويد (SMF) ،المسؤول عن توزيع المساعدات التى تقدمها الدولة على المؤسسات الإسلامية بالسويد، بمتابعة أحداث مسجد هالمستاد عن كثب. وقرر الإتحاد إعادة النظر فى عضوية الجامع بالاتحاد ووقف المساعدات التى تقدمها الدولة له لمدة أربعة أشهر، حيث أنه لم يجد الدفاع عن جامع هالمستاد أمرا مقنعا.

وأوضح مسؤول هيئة الدعم المالي للطوائف الدينية  ماكس ستوكمان، وهي منظمة تقدم الدعم للطوائف الدينية المختلفة بالسويد، أنه في هذه الحالة قد يصبح من الصعب فيما بعد حصول جامع هالمستاد على دعم من الدولة.

ويظهر شريط الفيديو المنشور على الموقع الإلكتروني لجامع هالمستاد أن إمام الجامع لم يصف الشذوذ الجنسي بـ”الفيروس” لكنه يركّز على أن الشذوذ الجنسي قد يسبب الأمراض.

ولم تقبل النيابة البلاغ الذي قام بإعداده الاتحاد الوطني لحقوق الشواذ جنسيا بشأن الحادثة التي وصفتها بجريمة كراهية ضد فصيل من الشعب كدليل إدانة.