الشرطة التركية تستعين بـ 385 كاميرا مراقبة للعثور على قاتل

222

بورصا (تركيا اليوم) اعتقلت قوات الأمن التركية المواطن إسماعيل أربيراك (44 عامًا)، بعد فحص 385 كاميرا مراقبة، والاستماع إلى 176 شخصًا، كمشتبه به في قتل السيدة سعدية شانسوزلو (51 عامًا) اثر العثور على جثتها على ساحل بحيرة في بلدة يني شهير بمدينة بورصا غرب تركيا عن طريق تتبع سيارتها على الطرق العامة.

 وبعد التحقيق معه اعترف أربيراق بارتكابه الجريمة، وكشف لقوات الشرطة  عن المكان الذي ألقى جثة المجني عليها فيه، والذي عثرت فيه على عينات من شعرها.

 كانت السيدة سعدية تعيش مع أطفالها الثلاثة، في بلدة يني شهير بمدينة بورصا، وتعمل في مجال العقارات بعد أن انفصلت عن زوجها قبل سنوات، إلا أنها اختفت في ظروف غامضة منذ الرابع من شهر يونيو/ حزيران الماضي.

ولم تنجح جهود الأطفال وأقاربهم في الوصول إلى مكان السيدة سعدية عن طريق هاتفها المحمول مما دفعهم للاتصال بالشرطة.

 وبعد التحريات التي أجرتها الأجهزة الأمنية توصلت إلى أنها شُوهدت آخر مرة بصحبة إسماعيل أربيراق، الذي كان يعمل معها في مكتب العقارات. وعلى الفور بدأت الأجهزة الأمنية البحث عن سياراتها الجيب التي تحمل أرقام “16 HU 55“، حتى عثر عليها على الشريط الساحلي لبحيرة إزنيك في حي “جولوجا” (Göllüce).

 بعد ذلك بدأت عملية فحص 385 كاميرا مراقبة مثبتة في الشوارع المختلفة، بالإضافة إلى الاستماع إلى أقوال 176 شخصًا، كان آخرهم إسماعيل أربيراق الذي بدا عليه الارتباك والتناقض في أقواله، ما دفع السلطات لإلقاء القبض عليه. واعترف بنفسه بالواقعة.

CEVAP VER