النمسا تستضيف لقاء رباعيا لمناقشة الأزمة السورية

285

(وكالات) يلتقي وزراء خارجية كل من روسيا وأمريكا وتركيا والسعودية، اليوم الجمعة، في فيينا عاصمة النمسا، من أجل  مناقشة الأزمة السورية في ظل خلافات حول مصير الرئيس السوري بشار الأسد في أي مرحلة انتقالية في البلاد.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قبيل الاجتماع عن رفض بلاده لأي “مرحلة انتقالية لحل الأزمة في سوريا تفضي ببقاء الأسد في السلطة”.

أما الرئيس الروسي فلاديمير بوتن فاستبق اللقاء الرباعي، حسب ما أوردته سكاي نيوز، بقوله إن الأسد أبلغه، خلال لقائهما في موسكو، أنه مستعد للحوار مع بعض جماعات المعارضة.

من جهته، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، بعد وصوله إلى فيينا، إن الأعمال الروسية في سوريا تذكي الحرب هناك، وإن الصراع لن ينتهي إلا بخروج الأسد دون شروط.

وقال الجبير للصحفيين إنه يعتقد أن التدخل الروسي في سوريا خطير جدا لأنه يؤجج الصراع مضيفا أن الجانب السعودي قال هذا للروس بوضوح.

وأضاف أن المملكة تعتقد أن التدخل الروسي سينظر إليه على أن روسيا تقحم نفسها في صراع طائفي بالشرق الأوسط. وعبر عن مخاوفه من أن يلهب ذلك المشاعر في العالم الإسلامي ويزيد من تدفق المقاتلين على سوريا.

 

CEVAP VER