بريطانيا تسمح لرجال المخابرات باختراق الحواسيب والهواتف

179

 

(وكالات) – ذكرت صحيفة “التايمز” البريطانية في تقرير لها أن الحكومة البريطانية أصدرت قانونا جديدا تسمح بموجبه لجهاز المخابرات الولوج إلى أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والاطلاع على المعلومات الموجودة فيها.

وتعطي النسخة الجديدة والمعدلة مما أطلق عليه “ميثاق الجواسيس” المثير للجدل، رجال المخابرات سلطات مراقبة واختراق الأجهزة الخاصة، حسب ما أورده عربي 21 ، حيث سيتم طرح مسودة القانون الشهر القادم.

وستكون السلطات الجديدة  محل ترحيب من وكالات الاستخبارات الداخلية (أم آي 5) والخارجية (أم آي 6) ووكالة التنصت المعرفة بـ (“جي سي أتش كيو”، والتي اشتكت في الماضي بأنها لا تملك السلطات اللازمة لحماية البلاد من التهديدات. ولكن هذه القوانين ستزعج دعاة الخصوصية والذين توحدوا لهزيمة “ميثاق الجواسيس” عندما تم طرحه في البرلمان.

ويتوقع أن تسمح القوانين الجديدة للمخابرات باختراق الهواتف وقراءة كل المعلومات الموجودة عليها بما في ذلك الرسائل النصية والبريد الإلكتروني، والصور المخزنة عليها. كما أنها ستمكنهم من تركيب برامج تمكنهم من الوصول إلى تلك المعلومات كلما احتاجوا لذلك.

وأوصى تقرير في بداية العام بضرورة مراجعة القوانين التي تضبط سلطات المخابرات في اعتراض الاتصالات، وتسعى مسودة القوانين الجديدة لحل المشاكل الموجودة في القوانين الحالية وتوسيع السلطات بحيث تسمح للمخابرات بالتجسس على الأهداف دون قيود بحسب التقارير.

وستطرح المسودة الحالية بعضا من القوانين التي كانت مطروحة في “ميثاق الجواسيس” والذي فشل بسبب وجود حزب الأحرار في حكومة الائتلاف السابقة، ولكن حزب المحافظين أشار إلى أنه سيعيد طرح المسودة مباشرة بعد نجاحه في الانتخابات الماضية.

 

CEVAP VER