بلدة ألانيا.. جمال المعالم الأثرية والشواطئ الواسعة (صور)

256

أنطاليا ( تركيا اليوم) – تعتبر بلدة ألانيا السياحية التابعة لمدينة أنطاليا المطلة على البحر المتوسط في الجهة الجنوبية الغربية من تركيا أحد مراكز العطلات، حيث تتميز البلدة بشواطئ واسعة، ومعالم أثرية وفنادق ونزل حديثة بالإضافة إلى المقاهي ومطاعم الأسماك المنتشرة في البلدة.

تستقبل قلعة السلاجقة، التي يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر الميلادي، زوار البلدة عند مدخلها… وتعتبر القلعة والترسانة البحرية الفريدة من نوعها والبرج الأحمر – ثماني الشكل – أهم معالم البلدة السياحية.

 قلعة ألانيا Alanya Kalesi

تعتبر القلعة الوحيدة المتبقية سليمة من العهد السلجوقي إلى الآن. شُيدت القلعة خلال عام 1225، من قبل السلطان السلجوقي علاء الدين كييقوبات، على أطلال القلعة الرومانية القديمة. وتتكون القلعة من 83 برجا كبيرا، و140 برجا صغيرا، ومحاطة بثلاثة أسوار، مما يجعلها تتكون من قلعتين الأولى في الخارج والثانية في الداخل.

تعتبر البلدة خزينة للمعالم التاريخية لما تضمه من مجموعة أثرية من بينها: كنيسة آيا يورجي، وجامع السلطان سليمان القانوني، والحمام السلجوقي التابع لضريح السلطان أكشابه، والأسواق التاريخية، وأسواق القماش، وضريح ستّي زينب، وقصر السلطان علاء الدين، وعدد من خزانات المياه مختلفة الحجم، بالإضافة إلى المنارات البحرية والسجون القديمة.

 البرج الأحمر Kızıl Kule

يستمد اسمه من القطع الصخرية الحمراء الموجودة في الأجزاء العلوية والسفلية منه. تشير المصادر التاريخية إلى أنه شيد خلال عام 1226 ميلاديًا. تمكن البرج من الحفاظ على نفسه في مواجهة الكوارث الطبيعية والبشرية حتى وصل إلى يومنا هذا بصورة سليمة، وهناك فرق في الارتفاع بين جبهته الشرقية والغربية بحوالي مترين تقريبًا.

 أطلال المحمودينLeartis

يعرف هذا المكان باسم الخرابة الكبيرة أو الكنيسة الكبيرة، والتي تم تشييدها على قمم التلال الكبيرة والصغيرة الممتدة بطول شاطئ البلدة. ويقع المكان على بعد 22 كيلومترًا من مركز البلدة. ويضم عددا من المعالم الأثرية، من أهمها: الحمامات التاريخية، والخزانات المائية، ومسرحا صغيرا، وشوارع مرصوفة بالأعمدة، ومعابد تاريخية.

 أطلال سييدرا Syedra

شيدت أطلال سييدرا في القرن الثالث قبل الميلاد، على قمة التلة الممثلة للشريط الحدودي بين قريتي كارغاجي وسيكي. وتشير الكتابات الأثرية الموجودة على المعالم الأثرية على قمة التلة إلى أنها كانت تمثل مركز البلدة وتعود للدولة الرومانية.

تتميز المدينة القديمة بأبوابها التاريخية التي لا تزال بحالتها السلمية إلى الآن. كما تضم عددا من المعالم الأثرية من بينها الشارع المرصوف بالأعمدة التاريخية، والذي رصف على هذا النحو لأسباب عدة، بالإضافة إلى لوحات السيراميك المزخرفة. وقد تم العثور على ثلاث أحواض سباحة كبيرة، يعتقد أنها كانت تستخدم كخزانات أرضية للمياه.

 مدينة ميناء لوتاب (أيتاب)Lotape (Aytap)

تقع أطلال مدينة أيتاب العتيقة على بعد 30 كيلومترًا من بلدة ألانيا، في اتجاه الغرب. ويمتد الطريق الساحلي للبحر المتوسط الموجود حاليًا من قلب المدينة الرومانية القديمة. تشير المصادر التاريخية إلى أن المدينة استمدت اسمها من الملكة “لوتاب” زوجة الملك “أنتيخوس” الإغريقي.

تضم المدينة ميناء بطول 50 أو 100 متر. شيدت القلعة الخاصة بالمدينة على قمة التلة التى يصعب الوصول إليها، وهي على شكل شبه جزيرة، إلا أن الطبيعة الخلابة المحيطة بالمنطقة تنسي الزوار معاناة الطريق.

تحتوي المدينة التاريخية على شارع تاريخي، وحمام رماني قديم، وقلعة، ومقابر كبيرة، لا تزال تحتفظ بحالتها المعمارية القديمة. كما تضم المدينة التاريخية عددا من المقابر المكونة من غرفة واحدة مغطاة الأسقف.

 الترسانة السلجوقية

شيدت الترسانة البحرية عام 1228، بطول 56.5 متر، وعمق 44 مترًا، و5 نقاط مراقبة. تم تحصينها ببرج عسكري مكون من طابقين وغرفتين، لحمايتها من المخاطر التي تواجهها من جهة الجنوب.

 الجوامع:       

 جامع قلعة أو السليمانية

من المعروف أن جامع القلعة أو جامع السليمانية، شيد خلال القرن السادس عشر، على الطراز العثماني، على أطلال أحد المساجد السلجوقية. وتعتبر أعمال الزخرفة في الأبواب والنوافذ باستخدام الأشجار العثمانية، من أهم معالم جمال الهندسة العثمانية، المميزة للجامع.

 جامع الأمير بدر الدين

يعرف الجامع الآن باسم جامع “أنديزلي”، واسمه مستوحى من اسم شجر “الأنديز” المجاور للجامع. شيد الجامع عام 1227 بأمر من الأمير بدر الدين، ويتميز بمئذنته متوسط الارتفاع المبنية بالحجارة الموجودة بجوار الجامع. كما يعتبر المنبر أحد العناصر الجمالية المميزة للجامع.

 مسجد السلطان آقشيبه

يعتبر السلطان أقشيبه من أهم قادة قلعة ألانيا التاريخية. والذي أمر بتشييد المسجد عام 1230 ميلاديًا. وتقع مئذنته التي تتميز بطابعها المعماري والزخرفي الخاص في الجهة الغربية من المسجد.

 ألارا خان

شيد ألارا خان (استراحة القوافل) على بعد 9 كيلومترات من الجهة الشمالية من البحر من المنطقة المحيطة بنهر ألارا، المشكلة للشريط الحدودي بين بلدتي ألانيا ومناوغات. أقيمت الاستراحة (الخان) على مساحة 2000 متر مربع، بأمر من السلطان علاء الدين كيقوبات، خلال عام 1232 ميلاديًا وبنيت بالأحجار.

ويعتبر مخدع الحراسة، وصنبور الوضوء، والحمام، من المعالم الأثرية الجديرة بالزيارة في المنطقة.

 دار ضيافة شاراباس

يقع دار ضيافة شاراباس على مساحة تقدر بنحو 850 مترا مربعا، عند الكيلومتر 15 من الطريق السريع الواصل بين بلدة ألانيا ومركز مدينة أنطاليا. شيد من قبل غياث الدين كيخوسريو بن السلطان علاء الدين كيقوبات، في الفترة بين عامي 1236 و1246.

 الكهوف

يمكن أن نطلق على بلدة ألانيا اسم “بلدة الكهوف” فقد تم اكتشاف عالم مثير من الكهوف البرية والبحرية داخلها.

تكونت كهوفها البرية قبل ملايين السنين، وتشكلت في عشرات الآلاف من السنين. وتتمتع بجاذبية شديدة للزوار من خلال المنحدرات والمرتفعات.

 كهف المنحدرات الحجريةDamlataş

يقع على مساحة 200 متر مربع، ويمتد بطول 3 أمتار. يبلغ ارتفاعه نحو 15 مترًا، ويتكون من عدد كبير من المنححدرات والمرتفعات الحجرية.

ويشهد الكهف تساقط المياه خلال شهري مايو/ آيار ويونيو/ حزيران من كل عام، والتي تسهم في تكوينهذه المنحدرات والمرتفعات.

 الكهوف الأخرى في البلدة

الكهف الكبير المقعر

كهف تشيمينيتشي

كهف ديم

كهف بيلديبي

كهف دريا

كهف خاص بهشه

كهف قاضي إيني

كهف القراصنة

كهف العشاق

الكهف الفوسفوري

 الشواطئ

تعتبر شواطئ بلدة ألانيا جنة على الأرض بسمائها الساطعة، وبحرها النقي، وشاطئها الرملي الممتد. وتختلف البلدة عن غيرها من البلدات والمراكز السياحية بأنها تضم شواطئ في مركزها.

تتمتع بلدة ألانيا بشواطئ رملية واسعة، وتتميز برايتها الزرقاء. وتقع شواطئها في الجزءين الغربي والشرقي من شبه جزيرة موغلا.

تتحول مياه البحر أمام شواطئ بلدة ألانيا إلى اللون التركوازي (الأزرق الفاتح). وتتميز المياه بالنقاء والشفافية، لدرجة أنه من الممكن رؤية الأسماك التي تعيش على أعماق مختلفة في الماء. ويقع في غرب البلدة وشرقها عدد من الشواطئ من أبرزها شاطئا المنحدرات الحجرية وكيلوباترا في الغرب، وكيقوبات وبرتقال في الشرق.

تعتبر شواطئ آوساللار Avsallar الواقعة على بعد 25 كيلومترا في الجهة الغربية من بلدة ألانيا، مركزًا للعطلات والاسترخاء غاية في الجمال.

كما يمثل وادي نهر ديم تشاي الواقع على بعد 15 كيلومترا في الجهة الشرقية من بلدة ألانيا، مركزًا مثاليًا للاستمتاع والهروب من حرارة الجو.

أما إذا كانت وجهة الزوار إلى شرق بلدة ألانيا، باتجاه بلدة غازي باشا، وسيتمتعون بشاطئ غاية في الجمال. ويتميز ميناء “آيتاب” الواقع في الجهة الشرقية من بلدة ألانيا، على بعد 30 كيلومترًا، بشواطئها وخلجانها التي تضم عددا من المعالم الأثرية الرومانية القديمة وتعد من المراكز السياحية المهمة.

 رياضة ركوب الأمواج

يعتبر نهر “ديم تشايDimçayمن أنسب المجاري المائية لرياضة ركوب الأمواج النهرية، ويقع النهر على بعد 6 كيلومترات من البلدة. ومن الممكن الاستمتاع بهذه الرياضة في منتجعات Alraft Tesisleri التي تبعد عن البلدة بحوالي 20 كيلومترًا، في جهة الشمال الشرقي.

 الرياضات الجبلية

تشهد بلدة ألانيا في الفترة الأخيرة، رحلات لتسلق الجبال بالإضافة إلى ممارسة تلك الرياضة الخطيرة من قبل الهواة في عدد من الجبال، من بينها الجبل الأبيضAkdağ (2451 مترًا) وجبل الرئيسCebelireis (1649 مترًا). ومن جانبها أعلنت وزارة السياحة التركية الجبل الأبيض مركزًا للرياضات الشتوية.

 الصيد

تضم الغابات المجاورة للبلدة عددا كبيرا من حيوانات الصيد بفضل مناخها المعتدل وطبيعتها الجغرافية الملائمة، وغطائها النباتي الغني. حظرت السلطات التركية صيد الغزلان البرية بسبب تناقص أعدادها بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة، كما قامت بالتحكم في عمليات صيد الماعز البري.

كما تتميز البلدة بإمكانية صيد جميع أنواع الأسماك البحرية، دون تدخل من السلطات.

 التخييم

تتمتع بلدة ألانيا بعدد كبير من أماكن التخييم وسط الطبيعة الخلابة للمدينة سواء كان بالسيارات أو بمقطورات سكنية.

CEVAP VER