تركيا: كَــمـر.. عندما يجتمع البحر والجبال والغابات (صور)

235

أنطاليا (تركيا اليوم) – تشتهر منطقة كمر التابعة لمدينة أنطاليا جنوب غرب تركيا بكونها في مقدمة الوجهات السياحية الجاذبة في البلاد. إذ تقع المنطقة على نقطة يلتقي فيها كل من البحر والغابات والجبال. ويضفي امتداد أمواج البحر إلى أشجار الصنوبر واستخدام تلك الأشجار كمظلات على الشواطئ على المكان جاذبية تلفت أنظار الزائرين.

ويعد كل من صفاء البحر والغابات الخضراء من الجماليات الطبيعية الفريدة في منطقة كمر. ويزيد من جمال المنطقة وجود الأماكن التاريخية القديمة مثل فاسيليس وأوليمبوس، التي يمكن الوصول إليها عبر البر والبحر. ومن ضمن الأشياء التي تزيد المنطقة جاذبية أيضًا جولات السفاري التي تُنظم في السنوات الأخيرة في الأماكن المرتفعة مثل “سويوت جمعه سى” وقرية “ألتين كايا داره”.

الأماكن الجذابة في المنطقة كثيرة للغاية؛ ومن ضمنها أيضًا الكهوف. حيث يقع كهف “بلدبي” على مسافة 27 كيلومترًا من أنطاليا، إلى الجنوب الغربي على شاطئ البحر. وعثر بداخله على بقايا تعود لعصور ما قبل التاريخ.

وهناك كهف آخر يستحق المشاهدة هو كهف “مولّا داليكي” الذي يقع شرق سفح جبل “طاهتالي” المرتفع غرب منطقة كمر. ويمكن الوصول إليه سيرًا من قريتي أشاغي كوزو داره” أو “تكير أوفا” الواقعتين على الطريق البري (كمر-كوملوجه)، علمًا بأنه ينبغي السير لمدة لا تقل عن 3.5 أو 4 ساعات من القريتين.

فاسيليس:

تقع على بعد 58 كيلومترًا من الطريق البري (أنطاليا- فينيقا). ومن الممكن الوصول إلى مدينة فاسيليس التي تبعد 15 كيلومترا من كمر عبر البحر. ويعتقد خبراء الآثار أن فاسيليس التي تعد إحدى مدن المنطقة الساحلية الشرقية لمنطقة “ليكيا” واحدة من الموانئ التجارية التي تعود للفترات الأولى من العصر الهيلينستي في القرن السادس قبل الميلاد.

وأصبحت مدينة فاسيليس مركزًا للأسقفية في عهد الرومانيين. ولاتزال الجدران السميكة للميناء الواقع شرق هذه المدينة المكونة من ثلاثة موانئ في حالة جيدة جدًا ولم تتعرض لأضرار كبيرة. أما الميناء الغربي الواقعة أجزاؤه الأمامية والغربية تحت الرمال فهو مناسب جدًا للنزول إلى البحر.

وجدير بالذكر أن هناك جزءًا كبيرًا من البقايا الموجودة اليوم فوق سطح الأرض في فاسيليس متبقية من العصر الروماني، هي؛ الميناء وجدران القلعة ومعبد زيوس وطريق الملك أنطونيوس كارافيلا، إلى جانب أطلال المسرح العشرين.

ويعد الشارع الذي يضم المنطقة العليا من شبه الجزيرة رائعًا للغاية؛ حيث يبدأ من الميناء الجنوبي إلى مدخل المدينة. ويُعتقد أن هذا الشارع تم استخدامه في بعض الأوقات كاستاد بسبب وسعه وصغر طوله. وتروي كتب التاريخ أنه جرى لقاءان مهمان للألعاب الرياضية في فاسيليس.

وإلى جانب هذه الساحة العامة يقع معبدان. أحدهما شُيّد باسم أثنيا بولياس وهو أحد الآلهة المهمة في فاسيليس، والآخر شُيد من أجل “هيستاو”هيرميس”. وعُثر في تلك المعابد رمح مصنوع من البرونز يعود لأشيلوس البطل الأسطوري في هوميروس بأثينا. ويقع على جانبي الطريق أنقاض المباني ومنازل الأساقفة الموجودة بين كنيسة وتلك الأنقاض.

وُشيدت قنوات المياه التي تلبي احتياجات الماء بالمدينة على الطراز الروماني ولاتزال في وضع جيد للغاية.

وهناك أيضًا متحف يضم بعض الآثار التاريخية التي عُثر عليها في مدينة فاسيليس. كما تلفت تلك المنطقة الأنظار إليها بفضل أطلالها وشواطئها المثالية المشكلة اندماج رمالها الجميلة وغاباتها وبحرها وكونها قرية ضحلة إلى جانب ثرائها التاريخي

أوليمبوس:

شهدت أوليمبوس التي تعد واحدة من مدن الموانئ الهامة في مدينة “ليكياالقديمة العديد من الأساطير عبر التاريخ. وتُعرف هذه المنطقة التي تعد ملاذًا للقراصنة بسبب موقعها المتميز في جميع أنحاء العالم، بالقيم التاريخية الموجودة بها اليوم، وساحلها الرائع البالغ 3200 كيلومتر، ونباتاتها المستوطنة، وسلاحفها ذات الرؤوس الكبيرة، وطبيعتها الخلابة التي تتيح الإمكاينة لإقامة كافة الأنشطة الرياضية ومنازلها المشيدة من الأشجار المشهورة التي تستخدم كبنسيون.

جولة السفاري بالجيب:

تنظم الشركات السياحية المتخصصة جولات السفاري بالسيارات الجيب لمدة يوم من كمر إلى جبال طوروس.

جولات الدرجات:

تنظم الشركات السياحية جولات الدرجات حول الطريق الواقع في محيط كمر.

ركوب الخيل:

يمكنكم الاستمتاع بركوب الخيل مع مدربين متخصصين في الإسطبلات الموجودة في الفنادق بمدينة كمر والمنطقة المجاورة لها.

اليخوت:

يقدم مرفأ اليخوت بكمر خدمات بجودة عالية لهواة اليخوت. وتتيح هذه الجولات التي تنطلق من كمير مشاهدة الخلجان والمرافئ والمستوطنات القديمة والطبيعة الخلابة الموجودة بين كمر-كاش.

CEVAP VER