تركيا: مقتل صحفيين سوريين ذبحًا بالسكين في شقتهما

330

شانلي أورفا (تركيا اليوم) – قتل صحفيان سوريان ذبحًا بالسكين داخل شقتهما في مدينة شانلي أورفا جنوب شرق تركيا اليوم الجمعة وسط ادعاءات تقول أنهما قتلا من طرف أعضاء في تنظيم “داعش” الإرهابي. وقامت الشرطة على إثرها باعتقال سبعة أشخاص في إطار البحث عن الجنات.

وفي التفاصيل: قام شخص أو مجموعة من الأشخاص، لم يتم الكشف عن هويتهم بعد بذبح وقتل كل من إبراهيم عبد القادر مدير التحرير بصحيفة “عين الوطن” الصادرة أسبوعيًّا بالعربية ومراسلها فراس حمادي، وكانا يقيمان في منزل استأجراه بشانلي أورفا حيث قدما إليها هربًا من ويلات الحرب الأهلية في سوريا.

وأفادت المصادر بأنه بمجرد وصول أقاربهم إلى الشقة الموجودة في الطابق الثاني في العقار المكون من ثلاثة طوابق،وجدوا جثتهما ملقاة على الأرض وقد ذبحا بطريقة بشعة، وعليه اتصلوا على الفور بالشرطة ورجال الإسعاف.

يُشار إلى أن الصحفيين اللذين يُقال إنهما في نفس الوقت عضوان في الجيش السوري الحر نشرا أخبارًا ضد تنظيم داعش، وهو السبب الذي جعلهما يتلقيان تهديدات من التنظيم بقتلهما.