تقرير: الإسلاموفوبيا تضاعفت في فرنسا 3 مرات مقارنة بالسنة الماضية

142

(وكالات) – أكد تقرير للمرصد الفرنسي ضد الإسلاموفوبيا، أن السلوكات المعادية للإسلام والمسلمين في فرنسا تضاعفت وتيرتها هذه السنة ثلاث مرات، مقارنة مع السنوات السابقة.

وحسب المعطيات التي ذكرها المرصد ذاته في بيان له، امس الخميس، فإن الأشهر التسعة الأولى من هذا العام شهدت تزايدا كبيرا فيما يخص الممارسات المسجلة ضد المسلمين في فرنسا، حيث سجلت 330 حالة مقارنة بـ110 في الفترة نفسها من العام الماضي.

وعزى المرصد المذكور، في البيان ذاته، الذي نقلته وسائل إعلام فرنسية، هذ الارتفاع المطرد إلى الأعمال الإرهابية، التي استهدفت باريس في مطلع العام الجاري. وأشار البيان إلى أن الحالات التي سجلها المرصد ووزارة الداخلية، توزعت بين 103 حالة تتعلق بإلحاق أضرار في أماكن العبادة، وأعمال عنف مباشرة، بينما تعرّضت 227 حالة أخرى إلى العنف اللفظي، وتوزيع منشورات معادية للإسلام.

وأعرب عبد الله زكري، مدير المرصد، عن إدانته للتزايد المقلق في نسبة هذه الحالات، وحذر من الرسائل الإلكترونية، التي تتسبب في تزايد الكره والرفض لوجود المواطنين الفرنسيين معتنقي الديانة الإسلامية، والتي ما فتئت تنتشر بشكل مخيف على الشبكة العنكبوتية.

 

CEVAP VER