رئيس الحزب القومي: الذين سيكتبون المستقبل هم أمثال الحسين لا اليزيد

222

أنقرة (تركيا اليوم) – قال رئيس حزب الحركة القومية التركي المعارض دولت بهتشلي على أن الذين سيكتبون  المستقبل هم أمثال الحسين وليس أمثال اليزيد، وأكد على أن الفترة الحالية تشهد حوادث شبيهة بحادثة كربلاء.

وأشار بهشلي في تغريدات له على تويتر إلى أن شهر محرم شهر عزاء وحزن، منوها بأن آل البيت المباركين قُتلوا في صحراء كربلاء، وسقوا رمالها بدمائهم الطاهرة.

وأردف بهشلي: “في 10 محرم من سنة 61 هجرية استُشهد الحسين رضي الله عنه ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم برفقة 70 من أهله ومحبيه في كربلاء التي أصبحت جرحا داميا منذ قرون عديدة. وهي جرح عميق مترسِّخٌ في الذاكرة المشتركة بين المسلمين. كما أنها مأساة كبرى لا تزال أصداؤها مستمرة”.

وأوضح بهتشلي أن الظالمين في كل زمان يرتكبون المظالم من أجل السلطة، وقال: “ليس أمثال اليزيد هم من سيكتبون المستقبل، إنما سيكتبه من تخلقوا بأخلاق الحسين، وتمسكوا بعقيدتهم بإخلاص، وأصحاب القلوب المفعمة بحس التضحية. فقد يكون الظالمون بلا رحمة، وقد تكون لديهم أسلحة، ولكن الشعور الحسيني، والإخلاص والعفة المحمديين أمور ستتغلب على ذلك كله”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER