رئيس فنلندا يندهش من  قصر الجمهورية التركية 

215

 أنقرة (تركيا اليوم) – أثارت الزيارة التي قام بها رئيس فنلندا سولي نينيسو لتركيا العديد من المفارقات خلال اليومين الماضيين، حيث جاء الرئيس الفنلندي على مثن إحدى رحلات الخطوط الجوية التركية قادما من العاصمة هلسنكى إلى إسطنبول ثم استقل طائرة أخرى من إسطنبول متجهاً إلى أنقرة كما يفعل الركاب العاديون القادمون إلى تركيا.

وكانت المفارقة الأخرى عندما قال رئيس فنلندا التي تصنف في مرتبة أكثر ثراء من تركيا بأربعة أضعاف على الأقل، بعد أن شاهد القصر الفخم الذي بناه أردوغان في أنقرة ليكون مقرا للرئاسة: ” نحن لم نستخدم القصور في فنلندا فنحن دائماً كنا بلداً فقيراً.”

ووصل الرئيس الفنلندي، المعروف بتواضعه إلى تركيا فى إطار سلسلة من الزيارات والاتصالات، على أحد مقاعد درجة رجال الأعمال على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية، لكنه سرعان ما انتقل الى الدرجة السياحية ليتحدث إلى الصحفيين المرافقين.

ونشرت أمس على مواقع التواصل الاجتماعى صورة التقطت له فى تلك الأثناء. وأفاد مسؤولون لدى الرئاسة الفنلندية أنهم تواصلوا مع مسؤولي الخطوط الجوية التركية قبل زيارتهم وقاموا بشراء التذاكر لوفد مكون من 30 شخصاً.

وأوضح المسؤولون الفنلنديون أنهم اشتروا تذكرة درجة رجال الأعمال لـ11 شخصاً بينهم الرئيس نينيستو، فيما اشتروا تذكرة الدرجة السياحية للعدد المتبقي لعدم وجود مقاعد شاغرة على درجة رجال الأعمال.

وبحسب صحيفة” حريت”، فإن قائمة القوات الجوية الفنلندية تشتمل على 3 طائرات من نوع ليرجيت و35 من نوع الطائرات النفاثة، كما أن سعة الطائرات المستخدمة فى المسافات القصيرة والمتوسطة هى 8 مقاعد،ولهذا فإنه فى مثل هذا النوع من الرحلات المزدحمة يفضل استخدام خطوط جوية مدنية.

وفيما يتعلق بقصر أردوغان الفاره الذي يقال إن تكلفة إنشائه فقط بلغت 5 مليارات ليرة (نحو مليار ونصف المليار دولار) وأثار نقاشاً حاداً في أوساط الرأي العام بسبب مصروفاته الكثيرة والقرارات القضائية بعدم قانونية موقعه الحالي، كان الرئيس الفنلندي نينيستو علّق عليه في اليوم الأول من زيارته ولقائه بأردوغان بقوله: “نحن لم نستخدم القصور في فنلندا، ذلك أننا دائماً كنا بلداً فقيراً!”، على حد تعبيره.

 

 

CEVAP VER