روسيا: لا عداوة مع تركيا وتسييس الأزمة دعم للخطاب المعادي لموسكو

194

بروكسل (تركيا اليوم) – صرح ألكسندر جروشكو الممثل الدائم لروسيا لدى حلف شمال الأطلسي “ناتو” أن روسيا ليست لديها عداوة مع تركيا، مؤكدا أن أزمة اختراق الطائرات الحربية الروسية للمجال الجوي التركي يتم تسييسها.

 وانتقد جروشكو التصريحات الأخيرة للناتو حول اعتزامه الدفاع عن تركيا ضد أي تهديد تتعرض له سواء كان من روسيا أو غيرها، قائلًا: “إن هذا السيناريو غير محتمل وبعيد كل البعد عن الحقيقة. إنما الوضع بكل وضوح هو تسييس الأزمة من أجل دعم الخطاب المعادي لروسيا في الشرق الأوسط”.

 وقال الأمين العام لحلف الناتو، جينس ستولتينبيرج، في اجتماع وزراء الدفاع الدول الأعضاء بالحلف، إن حلف شمال الأطلسي “الناتو” جاهزٌ ومستعد للدفاع عن تركيا، في حالة اختراق أي طيران معادٍ لمجالها الجوي، مؤكدًا أن انتهاك السيادة الجوية التركية أمرٌ غير مقبول بالنسبة للحلف.

 وكانت الطائرات الحربية الروسية المشاركة في ضرب مواقع العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم الدولة الإرهابي (داعش) في سوريا، اخترقت المجال الجوي التركي أكثر من مرة خلال يومي 3 و4 أكتوبر/ تشرين الأول ووضعت المقاتلات والطائرات التركية وأجهزة الدفاع الجوي صوب أجهزتها الرادارية.

وفي رد من الحكومة التركية على الانتهاكات المستمر رغم التحذيرات، هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإعادة النظر في استيراد الغاز الطبيعي من روسيا، بالإضافة إلى اتفاقية تنفيذ روسيا مشروع محطة طاقة نووية في تركيا.

 ولفت جروشكو إلى أن روسيا أقامت مركزًا استخباراتيًا مع إيران والعراق وسوريا، لمواجهة التنظيمات الإرهابية، قائلًا: “إن هذا الكيان واضح أمام الجميع. ونحن جاهزون للتواصل مع أية دول تريد الإطلاع على الهجمات ضد أهداف تنظيم داعش الإرهابي”.