زعيم المعارضة يدعم مجموعة إيباك الإعلامية التي صادرتها الحكومة

197

إسطنبول (تركيا اليوم) – قام كمال كليتشدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة في تركيا بزيارة دعم لمقر مجموعة “إيباك” الإعلامية بمنطقة “مجيديه كوي” بإسطنبول، وأبدى ردة فعل على قيام الحكومة التركية بمصادرة المجموعة، التي تعتبر إحدى مؤسسات الإعلام الحر، قبل انتخابات الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

والتقى كليتشدار أوغلو خلال الزيارة طارق طوروس المدير بقناة “بوجون تي في”، حيث قال “إن إعلان مجموعة ما كعدو ومطاردته بلا هوادة ليس موقفًا نسكت عليه على الإطلاق. وليس ثمة جانب يمكن استساغته في هذا الأمر”.

وقرر يونس سورير قاضي الدائرة الخامسة بمحكمة الصلح والجزاء في العاصمة أنقرة بطلب من النيابة العامة تعيين وصيٍ رسمي على شركات “إيباك-كوزا” القابضة وكل الشركات التابعة لها التي تضم صحيفتي “بوجون” و”ميلت” وقناتي “بوجون تي في” و”كانال تُرك”. إلا أن قرار فرض الوصاية قوبل بانتقادات واسعة من قبل الأوساط المختلفة مثل السياسيين ورجال القانون والقضاة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وتساءل كليتشدار أوغلو قائلا: “يوجد قانون وعدالة في هذا البلد. فبأي مبرر اتخذتم هذا القرار الصادر قبل خمسة أيام من الانتخابات البرلمانية المبكرة؟”، حسب قوله.

 

 

 

 

 

CEVAP VER