شركة "ديل" تشتري "إي إم سي" مقابل 67 مليار دولار أمريكي

137

اتفقت شركة ديل الأمريكية العملاقة لتصنيع أجهزة الكمبيوتر على شراء شركة “إي إم سي” لتخزين البيانات مقابل 67 مليار دولار.

وسيحصل المساهمون في “إي إم سي” على 33.15 دولارا لكل سهم، منها 24.05 دولار نقدا.

وفي حال موافقة الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة، فستكون هذه هي أكبر صفقة في التاريخ بين شركتين تعملان في قطاع التكنولوجيا.

ونظرا لتراجع الطلب على أجهزة الكومبيوتر العادية، تسعى ديل إلى التوسع في أنشطة أكثر ربحا، وحددت تخزين البيانات كمجال رئيسي للنمو.

وقال مايكل ديل الرئيس التنفيذي لديل: “شركتنا الجديدة ستكون في وضع مثالي لتحقيق النمو في أكثر المجالات أهمية من الناحية الاستراتيجية لتكنولوجيا الجيل القادم”.

من جانبه قال جو توتشي رئيس شركة “إي إم سي” إن “موجات التغيير التي نراها حاليا في مجالنا غير مسبوقة، ومن أجل الإبحار في هذا التغيير، يجب علينا أن ننشئ شركة جديدة لحقبة جديدة”.

وسيكون مايكل ديل هو الرئيس التنفيذي للشركة المدمجة، والتي قالت ديل إنها ستكون “أكبر شركة تكنولوجيا خاصة ومتكاملة” في العالم.

“إنجاز مذهل”

وستعتمد التكلفة الدقيقة لهذه الصفقة على قيمة الأسهم في “في إم وير”، شركة البرمجيات التي تسيطر عليها إي إم سي. وستظل “في إم وير” شركة مستقلة ومدرجة بالبورصة.

ويمثل سعر السهم المتفق عليه زيادة 20% عن سعر سهم إي إم سي عند الإغلاق يوم الجمعة والذي بلغ 27.86 دولارا. وارتفعت أسهم إي إم سي بنحو 4% في عمليات التداول قبل افتتاح السوق يوم الاثنين.

ومن المتوقع إبرام الصفقة في وقت ما بين مايو / أيار وأكتوبر / تشرين الأول 2016.

واعتبر المحللون أن هذه الصفقة تمثل خطوة جريئة من ديل.

وقال ايريك غوردون من كلية روس للأعمال بجامعة ميشيغن: “تريد ديل أن تحتل مكانة (شركة) أي بي إم كورب سابقا، شركة تقدم جميع الخدمات لعملائها من الشركات.”

وأضاف: “هذا النموذج لم يكتب له النجاح قبل عقدين من الزمان، وإحياء (هذا النموذج) سيكون إنجازا مذهلا لديل”.

بي بي سي العربية

CEVAP VER