عالم فيزيائي: الكائنات الفضائية قد تدمر كوكب الأرض

377

مدريد (تركيا اليوم) قال عالم الفيزياء البريطاني المشهور ستيفين هوكينج، أثناء تعليقه على الاكتشاف الأخير الذي أعلنته وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” بخصوص وجود مياه مالحة متدفقة على سطح كوكب المريخ خلال الفصول الحارة، أن الكائنات الفضائية التي يحتوي عليها الفضاء الخارجي من الممكن أن تحتل كوكب الأرض وتقضي على الإنسانية. ولكن هل هناك كائنات فضائية أصلا؟ وأين تعيش هذه الكائنات الفضائية؟

 وقال البروفيسور هوكينج، المعروف بأنه أشهر فيزيائي وعالم كونيات على مستوى العالم، في حوار صحفي مع صحيفة البايسEl Pais” الإسبانية: “من الناحية العلمية والرياضية من الممكن التصديق بوجود كائنات فضائية خارج كوكب الأرض. وفي حالة نزولهم إلى كوكب الأرض فمن الممكن أن يحدث الشيئ نفسه الذي حدث عند غزو كولومبوس للقارة الأمريكية. ولم تكن نتائج هذا جديدة بالنسبة للسكان الأصليين“.

 كيف ستكون نهاية العالم؟ وكيف ستقوم القيامة؟

أكد هوكينج أن الإنسانية ستتسبب في نهايتها بيدها. وتوقع أن تكون نهاية العالم من خلال الكوارث الطبيعية أو الحروب النووية، زاعمًا أن هذه الإنهيار الذي سيتم بواسطة البشر لن يكون للـ”خالق” تدخل فيه.

 وأكد هوكينج أن العالم يتجه نحو نهايته كما تشير المعطيات الرياضية والفيزيائية، وأن الإنسان لا خيار أمامه سوى العثور على كوكب آخر صالح للحياة خارج كوكب الأرض، مشيرًا إلى أن العالم عاجلًا أو آجلًا سيفقد مقوماته للحياة.

 واختتم هوكينج حواره مع الصحيفة الإسبانية، قائلًا: “اذهبوا إلى غياهب الفضاء واعثروا على الكواكب البكر النقية”.

CEVAP VER