عرض زعماء أوروبا حول اللاجئين السوريين لم يقنع تركيا

154

بروكسل(تركيا اليوم)- اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على تقديم عرض لتركيا مقابل إيقاف تدفق اللاجئين السوريين إلى أوروبا، حيث تضمن العرض تقديم دعم مالي لأنقرة والرجوع إلى مباحثات عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي وتسريع مباحثات إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول إلى أوروبا، غير أن هذا العرض لم يقنع المسؤولين الأتراك ولم يكن بقدر توقعاتهم. 

وذكرت الممثلية التركية الدائمة لدى الاتحاد الأوروبي في بيان لها على موقع” تويتر” أن قرارات القمة الأوروبية لم تكن بالقدر المطلوب لكن تركيا لاتزال راغبة في استمرار مباحثاتها مع الاتحاد الأوروبي. في حين نوهت بأنها لن توافق على الخطة الأوروبية المتعلقة باللاجئين إلا في حال قبول الاتحاد الأوروبي بالمطالب التركية.

حيث تطرق الاتحاد الأوروبي في البيان الختامي للقمة التي عُقدت يوم أمس إلى إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول إلى أوروبا، وزيادة التعاون السياسي والاقتصادي مع تركيا، والإسراع في مسيرة المباحثات المتعلقة بانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، لكنه لم يقدم أي مقترح ملموس حول هذه المواضيع.

وذكر دبلوماسي تركي خبير في الشؤون الأوروبية في حديث له عن القمة الأوروبية بأن بروكسل تسد الطريق عندما يتعلق الأمر بتركيا.

علما بأن المصادر الأوروبية التي سلطت الضوء على الخطة المتعلقة باللاجئين اكتفت بالإشارة إلى وجود تنفيذ تفاصيل الخطة، وإلى أنه سيتم توضيح كيفية تطبيق الخطة خلال الأيام القادمة.

وأشارت المصادر الأوروبية التي تحدثت عن مساعدة مالية بقيمة 3 مليارات يورو إلى وجوب دعم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لتأمين هذا المبلغ، منوهة بأنه سيتم بحث الأمر مع المسؤولين الأتراك في القمة الأوروبية.

كما أن أعضاء البرلمان الأوروبي انتقدوا بشدة التعاون مع أنقرة دون أن ينتقد الزعماء الأوروبيون سلبيات حكم أردوغان.

من جانبها قالت الناطقة باسم البرلمان الأوروبي كاتي بيري: “يجب ألا يُمنح أردوغان هديةً انتخابية”.

في الوقت نفسه انتقد الساسة الألمان زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لتركيا واعتبر النواب الألمان أن إجراء هذه الزيارة قبل أسبوعين من الانتخابات هو بمثابة دعم لأردوغان.

وكانت ميركل -التي تراجعت شعبيتها كثيرا في بلدها بسبب أزمة اللاجئين- أن تركيا تلعب دورا أساسيا في حل مشكلة اللاجئين السوريين.

 

 

 

 

CEVAP VER