غواتيمالا: ممثل كوميدي يحقق فوزا كبيرا في الانتخابات الرئاسية

139

(وكالات) – تمكن الممثل الكوميدي السابق جيمس موراليس من تحقيق فوز كبير في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية في غواتيمالا، متقدما على منافسته السيدة الأولى سابقا ساندرا توريس بفارق كبير،أمس الأحد، وحقق أكثر من 70 بالمائة من الأصوات.

وعمت الاحتفالات مقر حزب جبهة التقارب الوطني بزعامة موراليس البالغ من العمر 46 عاما، بعد أن أطاحت فضيحة فساد بالرئيس السابق، وأججت الغضب من المؤسسة السياسية.

وبعد فرز الأصوات من نحو ثلثي مراكز الاقتراع، حصل موراليس على 72.4 بالمائة من الأصوات، متقدما بشكل كبير للغاية على ساندرا توريس، التي حصلت على نحو 27.6 بالمائة.

وقال موراليس بعدما أظهرت النتائج أنه على وشك تحقيق فوز ساحق “حصلت على تفويض كرئيس وتفويض شعب غواتيمالا هو لمحاربة الفساد الذي يستنزفنا جميعا”.

وبروايات عن أصله المتواضع ودعابات عن عمله طوال 14 عاما في عرض كوميدي، تواصل موراليس مع الناخبين الذين ملوا من الفساد الذي أثار احتجاجات في مختلف أنحاء غواتيمالا، وأسقط في نهاية الأمر الرئيس أوتو بيريس الشهر الماضي.

وواجه موراليس انتقادات بسبب أفكار سياسية “خيالية” مثل تعهده بتوزيع تليفونات ذكية على الأطفال أو ربط المدرسين بجهاز تحديد المواقع (جي.بي.اس) للتأكد من حضورهم الفصول الدراسية.

ولا يتألف برنامجه الانتخابي إلا من 6 صفحات فقط، لا تقدم أي معلومة حول كيف سيحكم البلاد كما أن حزبه لا يشغل سوى 11 مقعدا فقط من 158 مقعدا في الكونغرس المقبل.الانتخابات الرئاسية، جيمس 

 

CEVAP VER