فرنسا: معاناة المسلمين في الحصول على عمل ضِعف معاناة غيرهم

268

باريس (تركيا اليوم) – ذكرت دراسة فرنسية أن المسلمين يعانون أثناء البحث عن العمل، حيث أن حصول المسلمين على عمل أصعب بمرتين من حصول غيرهم عليه.

ونشر معهد “مونتيجن” نتائج دراسة، تعد الأولى من نوعها، أجراها تحت عنوان التمييز الديني في أجواء العمل”، اقتصرت على المسلمين والمسيحيين واليهود في البلاد.

وأظهر البحث مدى الصعوبة التي يعانيها المسلمون في العثور على عمل في فرنسا بصفة خاصة، حيث إن صعوبة عثور المسلم على عمل تشكل ضعف الصعوبة التي يتعرض لها المتدين الكاثوليكي. لكن ذلك لا يقتصر على المسلمين فقط، فاليهود يتأثرون بالتمييز الديني أيضا.

وأرجعت د. ماريا أنَّا فالفورت الأستاذة بجامعة السوربون التي أعدّت الدراسة سبب التمييز في تعامل أصحاب العمل مع المسلمين إلى الأحكام المسبقة الراسخة  في أذهان أصحاب الأعمال حول المسلمين.

وقالت: “أصحاب الأعمال يتخوفون من تشغيل المسلمين بسبب الأحكام المسبقة حول تعصب المسلمين وعدم قبول المساواة مع المرأة”.

وفي إطار تقييمه للبحث، قال الناطق باسم المركز الفرنسي لمكافحة الإسلاموفوبيا ياسر لواتي” في تصريحات أدلى بها لوكالة جيهان التركية للأنباء إن أكبر سبب للتمييز الديني في فرنسا هو أن يكون المرء مسلماً أو أن يحمل اسماً إسلامياً.

بينما أفاد المركز الوطني للرقابة على الإسلاموفوبيا في فرنسا “عبد الله ذكري” بأن نتائج التقرير لم تكن مفاجئة بالنسبة له، حيث هناك البعض يسعى للمساواة والربط بين المسلمين والإرهاب في فرنسا، مع أن المسلمين ليسوا من يريدون الإرهاب.

 

 

 

 

CEVAP VER