فريدوم هاوس تعرب عن قلقها البالغ بعد اعتقال رئيس تحرير "تودايز زمان" التركية

186

واشنطن (تركيا اليوم) أعربت مؤسسة فريدوم هاوس Freedom House الأمريكية عن قلقها بشأن اعتقال السلطات التركية لبولنت كينيش رئيس تحرير صحيفة “تودايز زمان” الصادرة باللغة الإنجليزية، واعتبرت المؤسسة المهتمة بحقوق الإنسان والحريات في العالم الاعتقال بمثابة أحدث صور القمع الممارس على الإعلام في تركيا.

 وشددت فريدوم هاوس في بيان رسمي لها على أنها تشعر بالقلق البالغ من قرار اعتقال الصحفي كينيش مؤكدة أن اعتقاله هو آخر صور القمع الذي يتعرض له الصحافة والإعلام الحر في تركيا.

 وقالت المؤسسة في بيانها: “إننا نشعر بالقلق للغاية بسبب اعتقال الصحفي بولنت كينتش رئيس تحرير صحيفة “توديز زمان” قبل ثلاثة أسابيع فقط من انطلاق الانتخابات البرلمانية المبكرة في تركيا. فالإعلام عنصر مهم لإجراء انتخابات عادلة وحرة. كما نشعر بالقلق من تعمد الحكومة ممارسة الضغوط والتضييق على المعارضة من أجل تحقيق مصالح شخصية.

CEVAP VER