كندا: الحزب الليبرالي يحقق انتصارا كبيرا في الانتخابات البرلمانية

198

(وكالات) – تمكن الحزب الليبرالي الكندي، الذي يترأسه جاستين ترودو، من تحقيق انتصر كبير في الانتخابات البرلمانية، التي جرت امس الاثنين، ليتمكن بذلك من إسقاط حكومة المحافظين بقيادة رئيس الوزراء، ستيفن هاربر.

وظفر الحزب الليبرالي بأكثر من 170 مقعدا، في البرلمان الكندي، من أصل 338 مقعدا، فيما حصل المحافظون على 100 مقعد، وفق ما ذكرت “رويترز”.

وكان ترودو قد بنى حملته الانتخابية على تحفيز نمو الاقتصاد في بلاده، بعدما كان الليبراليون قد حلوا في المركز الثالث، بالبرلمان، خلال الانتخابات الماضية.

ويضع الليبراليون حدا لـ9 أعوام قضاها المحافظون في الحكومة، مراهنين على إطلاق استثمارات في البنية الأساسية، وإعادة الجاذبية لأوتاوا.

وتعهد ترودو البالغ من العمر 43 عاما أن يعطي دفعة للعلاقات مع الرئيس الأميركي، باراك أوباما، حتى وإن كان يعتزم سحب كندا من المهمة القتالية ضد داعش، لأجل التركيز أكثر على المساعدات الإنسانية ومعالجة تغير المناخ.

من جانبهم، يقول المحافظون في كندا إن ترودو تعوزه التجربة ليباشر ملفات ثقيلة، فيما يتوقع متابعون أن يشكل المحافظون معارضة رسمية بالبرلمان بعدما جاء الحزب الديمقراطي الجديد، المحسوب على اليسار، في المركز الثالث.

 

CEVAP VER