كوسوفو: نائب برلماني يلقي قنبلة داخل مجلس النواب

201

 (وكالات) – احتج أحد أعضاء المعارضة في برلمان كوسوفو على إتفاق توسط فيه الإتحاد الأوربي بين صربيا و كوسوفو، بإلقائه قنبلة غاز مسيلة للدموع داخل البرلمان عند بداية إنعقاد جلسته.

و لم تؤكد الشرطة هوية الفاعل، الذي قام بهذا العمل إحتجاجا على إتفاق توسط فيه الإتحاد الأوربي بين صربيا و كوسوفو و الذي أفضى إلى إنهاء التقسيم العرقي بين الألبان و الأقلية الصربية في كوسوفو “.
و إثر الحادث، أعلن رئيس البرلمان إلغاء الجلسة على الفور، بينما أعلنت المعارضة أنها ستواصل عرقلة عمل البرلمان إلى حين التخلي عن إتفاقية بروكسيل من جهة، و الإتفاق على ترسيم الحدود مع جمهورية الجبل الاسود من جهة اخرى .
تجدر الإشارة، أن كوسوفو أعلنت إستقلالها في 17 فبراير 2008، بعد أن كانت تعتبر مقاطعة صربية، و إعترفت بها أكثر من 100 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية و فرنسا و بريطانيا و ألمانيا و تركيا، في حين لم تعترف كل من روسيا و صربيا و الصين باستقلالها بعد، علما أن تعداد سكانها يبلغ حوالي 1.8 مليون شخص أكثر من 90 % منهم من ألبان كوسوفو.

 

CEVAP VER