ما الخاصيات الجديدة لهاتف سامسونج "Galaxy- s7" المرتقب؟

287

سيول (تركيا اليوم) من المنتظر أن تطرح شركة سامسونج “Samsung” عملاق التكنولوجيا الكوري هاتفها الجديد “Galaxy s7في الأسواق انطلاقا من فبراير/ شباط 2016.والذي يتوقع أن يحدث قفزة نوعية في عالم التكنولوجيا.

ومن المنتظر أن يتم طرح الجهاز الجديد الذي طُور ضمن مشروع “Project Lucky بطرازين يحملان معالجين مختلفين. سيكون الأول مزودًا بمعالج طراز “Qualcomm” رباعي النواة “Snapdragon 820“. بينما من المتوقع أن يكون الطراز الآخر ثماني النواة من طراز “Exynos“.

ولكن ماذا عن مميزات هاتف سامسونج الجديد “Galaxy S7الأخرى؟ ما هي الصيحات التكنولوجية الجديدة التي ستكشف سامسونج عنها الستار في هاتفها Galaxy S7؟

 انتشر عدد من الشائعات حول هاتف سامسونج الجديد Galaxy S7، وأنه سيكون بإصدارين مختلفين مع أبعاد مختلفة للحجم الشاشة. ومن المتوقع أن يكون الهاتف الجديد بإصدارين مختلفين بذاكرة عشوائية3GB و4GB، كما حدث مع الإصدارين السابقين Galaxy S6وGalaxy S6 edge.

 وحتى وإن لم تصدق تلك الادعاءات أو صدقت، فإن إنتاج شركة سامسونج يشير إلى أنها تخطط لإنتاج واحد من أقيم وأفضل الأجهزة الذكية دائمًا. ومن المتوقع أن يكون عام 2016 عامًا مثيرًا بالنسبة لشركة سامسونج.

 قصة نجاح شركة سامسونج

في بداية الأمر، أسست الشركة بغرض تجارة وبيع الأسماك، والفواكه، والخضراوات المجففة للدول القريبة منها. بعد ذلك توجهت الشركة إلى إنتاج ماكينات طحن القمح والسكر، وعملت على توسيع مجالات إنتاجها. وفي سبعينيات القرن الماضي بدأت في إنتاج الماكينات الصناعية الثقيلة.

 واعتبارًا من مطلع العقد الأخير من عام (1990) بدأت شركة سامسونج تشهد توسعًا كبيرًا خارج كوريا. وتمكنت من عبور الأزمة الاقتصادية التي عصفت باقتصادات آسيا عام 1997، بدون خسائر.

 لكنها قررت بيع شركة “Samsung Motor Co.” لإنتاج السيارات التي شيدتها شركة نيسان اليابانية، لصالح شركة رينو الفرنسية، لتخرج بهذا من مجال صناعة السيارات. وبدأت في ضخ استثمارات جديدة في مجالات التكنولوجيا، وتحولت شركات التكنولوجيا إلى أكبر مجموعة صناعية داخل مجمع شركات سامسونج.

 كما ساهمت شركة سامسونج في قطاع الإنشاءات من خلال شركتها في هذا المجال وتعاونها مع شركة “Petronas” في كولالمبور الماليزية.

ثاني أكبر شركة على مستوى العالم من حيث القيمة

حققت شركة سامسونج للإلكترونيات رقمًا قياسيًا في الأرباح ومعدلات النمو خلال الفترة بين عامي 2000 و2005. وتمكنت من التربع في المركز الثاني على مستوى العالم من بين شركات العالم من حيث القيمة.

كما نجحت في الحصول على عدد من الجوائز وبراءات الاختراع في مجالات التكنولجيا الخاصة بتصميم عدد من المنتجات في أوروبا وأمريكا. وتقدم الشركة منتجات تكنولوجية في العديد من المجالات مثل التليفزيونات والهواتف والحواسب الشخصية، وقطاع السيارات، والطب، وأبحاث الفضاء. فضلًا عن أنها تكاد تكون تنتج الأقمار الصناعية الخاصة بكوريا الجنوبية وحدها.

وتدخل سامسونج في شراكة وتعاون مع عدد من الشركات اليابانية لإنتاج الأقمار الصناعية لليابان. وتقوم بتصنيع عدد من الأدوات المنزلية الكهربائية مثل: الثلاجات، والمبردات، والغسالات، وماكينات غسيل الأطباق؛ فضلًا عن الكاميرات الرقمية، وأجهزة التشغيل DVDوVCD، ومستقبلات إرسال أطباق الأقمار الصناعية، وأقراص DVD-CD، و lu-Ray.

تقوم شركة سامسونج بإنتاج أجهزة التليفزيون بتجربة طويلة تمتد منذستينيات القرن الماضي. كما تستحوذ على جزء كبير من سوق أجهزة التلفيفزيون اللوحية “LCD“. بالإضافة إلى دورها الحيوي والمهم للغاية في تطوير أجهزة تليفزيون من طراز “3D LED TV” المتطورة.

رقم واحد في العالم في مبيعات الهواتف المحمولة

وتمكنت شركة سامسونج من اجتياح سوق الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال أجهزتها الذكية والمتطورة، حتى أصبح رقم واحد على مستوى العالم. ويعود الفضل في هذا النجاح الباهر الذي حققته الشركةفي هذا القطاع خلال فترة قصيرة، إلى الاستثمارات الضخمة في مجال البحث والتطوير، وتعديل أجهزتها الجديدة وفقًا لاحتياجات ورغباتالمستخدمين وآرائهم، وتقديمها منتجات ذات جودة عالية وبأسعار مناسبة.

وتأتي سامسونج في المرتية الثانية بعد شركة “IBM” الأمريكية، من حيث الحصول على براءات الاختراع. وفي عام 2010، استخدمت شركة سامسونج معالج خاص بها أطلقت عليه اسم “Bada” في هواتفها من طراز “Wave“. بالإضافة إلى إنتاج نظام تشغيل خاص بها، وتوسعت في هذا المجال.

وفي عام 2012، حققت شركة سامسونج أرباحا سنوية بقيمة 187.5 مليار دولار أمريكي، لتصبح أكبر شركات الإلكترونيات حول العالم. وبحسب معطيات الربع الثالث من عام 2012، فقد تجاوزت مبيعاتها من الأجهزة الذكية، مبيعات شركة آبل الأمريكية “Apple” وشركة نوكيا.