مستشار سابق لأردوغان: أردوغان استهدف كولن للتستر على الفساد

167

برلين (تركيا اليوم)- قال المستشار السابق للرئيس التركي رجب طيب  أردوغان، محمد طه جيرجيرلي أوغلو،  الذي يحاكَم في قضية التجسس بألمانيا، في تسجيل صوتي ظهر مؤخرا أن أردوغان استهدف كولن وحركة الخدمة بعد عمليات الفساد في 17ديسمبر/ كانون الأول 2013 التي كشفت اللثام عن فساد حكومته.

وتم الاستماع لتسجيل صوتي في المحاكمة الأخيرة في قضية التجسس في ألمانيا التي يُتهم فيها 3 أشخاص بالتجسس بينهم محمد طه جيرجيرلي أوغلو الذي عمل مستشارا لدى أردوغان عندما كان رئيسا للوزراء.

واتضح في جلسة المحاكمة التي عقدت يوم الخميس الماضي بأن الحكومة التركية وصفت حركة الخدمة بالكيان الموازي بغية تسترها على أعمال الفساد التي ارتكبتها الحكومة، وذلك من خلال اتصال هاتفي جرى بين المتهم أحمد دوران يوكسل،وهو يعمل ضمن فريق تابع لجيرجيرلي أوغلو الذي يُدعى بأنه يعمل لصالح المخابرات التركية، وبين المدعو د.هونكار.

ويقول هونكار في الاتصال المشار إليه الذي جرى بعد 3 أيام من بدء التحقيق بعمليات الفساد في 17 ديسمبر 2013: “ما الذي يجب أن نفعله، لا بد من وجود كبش فداء” فيرد عليه يوكسل: “كبش الفداء موجود. لقد تم اختيار فتح الله كولن. وسيتعب كثيرا”.

ويضيف يوكسل: “ستُنهى مهام 17 ألفا من رجال الشرطة”. ويضيف في الاتصال نفسه: “ستُنفَّذ عملية اغتيال في رأس السنة. ونحن بانتظارها”.

وكان أردوغان قد ادعى بعد عمليات الفساد دون أي دليل أو مستند بأن حركة الخدمة هي التي تهدف إلى الإطاحة بالحكومة، وهي التي تقف وراء هذه العمليات التي تورط فيها بعض وزرائه، وبعض رجال الأعمال المقربين منه، وبعض أفراد عائلته.

وبعد يوم من تلك العمليات أُنهيت مهام مدراء الأمن، ومن ثم غُيِّرت أماكن ومهام أكثر من 10 آلاف شرطي، في حين نُفي مئات القضاة والمدعوين العموم.

والجدير بالذكر أن المتهمين محمد طه جيرجيرلي أوغلو، وأحمد دوران يوكسل يُتهمان بالتجسس لصالح جهاز مخابرات أجنبية على الأراضي الألمانية. ويُطالب بسجنهم لمدة 5 سنوات. كما تفيد لائحة التهم بأن جيرجيرلي أوغلو يجمع معلومات عن معارضي أردوغان في ألمانيا.

 

 

CEVAP VER