مصر: حزب النور السلفي يفكر في الانسحاب من الانتخابات البرلمانية

189

القاهرة (تركيا اليوم)بدأ حزب النور السلفي بمصر يفكر في موضوع الانسحاب من العملية الانتخابية بشكل كامل، بعدما صدم بنتائج المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية بسبب الخسارة التي منيت بها قائمتهم بمحافظات غرب الدلتا، رغم وصول 26 مرشحا له إلى جولة الإعادة فى الانتخابات.

ودعا الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور الهيئة العليا للحزب لاجتماع عاجل غدا الخميس لبحث موقف الحزب من الانتخابات البرلمانية.

وقال مخيون فى بيان له إنه سيتم تقييم سير العملية الانتخابية خلال المرحلة الأولى، وما تم فيها من تجاوزات، والنظر فى اتخاذ موقف الحزب حيال العملية الانتخابية.

فيما كشفت مصادر قيادية داخل حزب النور، فى تصريحات لصحيفة “اليوم السابع” عن أن الحزب سيناقش الأمر غدا مع مرشحى جولة الإعادة لاستطلاع رأيهم فى الانسحاب من الانتخابات البرلمانية، وعرض رأيهم على الهيئة العليا للحزب.

وأكدت المصادر أن الأمانة العامة لحزب النور ستجرى تصويتا داخليا مع الأعضاء لبحث الانسحاب، ودراسة مكاسب ومساوئ هذا القرار لحسمه غدا الخميس.

يأتى هذا فى الوقت الذى نشر فيه قيادى بحزب النور عبر صفحته على “فيسبوك” تصويتا حول قرار انسحاب الحزب من الانتخابات البرلمانية عقب نتائج الحزب فى المرحلة الأولى.

وقال جمال متولى، عضو اللجنة القانونية بحزب النور، إن أعضاء الحزب متأثرون بسبب النتيجة التى خرجت بها مؤشرات المرحلة الأولى من الانتخابات، مؤكدا أنه لا توجد حالة إحباط داخلية لدى الحزب وقياداته بسبب النتيجة.

وأضاف متولى أن الهجوم الذى تعرض له الحزب مؤخرا ساهم فى قلة عدد مرشحيه الناجحين فى الانتخابات، لافتا إلى أن الحزب لديه عددا من المرشحين سيشاركون فى جولة الإعادة بمحافظات غرب الدلتا والجيزة وسنعى لتطوير أداء الدعاية لمشاركتهم فى الانتخابات البرلمانية.

وأوضح متولى أن عدم وجود حزب النور فى البرلمان المقبل يعنى إقصاء كاملا للتيار الإسلامى من المشهد السياسى وهذا يعد خطرا على مصر، وليس فى الصالح العام.