من هم القادة السياسيين الأكثر متابعة على "تويتر"؟

230

(وكالات)- أصبحت الشبكات الاجتماعية من أهم العناصر التي تلعب دورا مهمافي الحياة السياسية، وعلى وجه الخصوص موقع التواصل الاجتماعي “تويتر،حيث لم يعد مجرد شبكة تمكن روادها من نشر 140 حرفا، بل أصبحت تسهم كثيراً في العديد من جوانب السياسة حول العالم، وأصبح السياسيين يختارونها كأول أداة من أدوات التواصل مع الشعوب في الحملات الانتخابية وغيرها، حيث أصبحت تمتلك تأثيرا قويا للغاية الآن.

وأسهمت شبكة تويتر، حسب موقع أخبار ديجيتال، في العديد من الأحداث الهامة مؤخراً حول العالم، لا سيما نقل أخبار المحادثات النووية، التي كانت محظ أنظار العالم بين إيران والقوى الكبرى بتفاصيلها ، بالإضافة لذلك نشر صورة المصافحة التاريخية بين كل من الرئيس الأمريكي والرئيس الكوبي في شهر أبريل من هذا العام.

ليس هذا فقط بل قامت هيلاري كلينتون بإعلان ترشحها للانتخابات الرئاسية الأمريكية من خلال تلك الشبكة، بالإضافة إلى موقع “يوتيوب”.

الأمر لا يقتصر على الحملات الانتخابية فقط، بل تهتم الحكومات الآن بالشبكاتالاجتماعية، فقوتها أصبحت شيئا لا يمكن إغفاله، فكلما زاد اهتمام الحكومات بشبكاتها الاجتماعية واتصالاتها بالأفراد والشعوب زادت شعبيتها.

من أكثر القادة العالميين متابعة على “تويتر”؟

 الرئيس الأمريكي “باراك أوباما”، البابا فرانسيس والرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، بالإضافة لكل من الحساب الرسمي للبيت الأبيض ورئيس الوزراء الهندي.

حسناً، ربما تلك هي الحسابات الأكثر متابعة منذ فترة طويلة نظراً للعديد من الأحداث السياسية المؤثرة والمواقف المختلفة لهؤلاء القادة، ولكن هل هناك الكثير من الحسابات التي قامت بلفت أنظار المحللين المختصين بتحليل المنصة الاجتماعية “تويتر” في الفترة الأخيرة.

من ذلك الحساب الرسمي للملك “سلمان بن عبدالعزيز” الذي جاء ضمن الأـكثر تأثيرا بداية من يناير 2015، فبعد توليه القيادة رسمياً شهد ارتفاعا ملحوظا في عدد المتابعين.

كما لفت الأنظار حساب الرئيس الأوكراني، الذي وصل عدد متابعيه في الفترة بين “يونيو 2014″ و”مارس 2015″ إلى حوالي أكثر من 570 ألف متابع بدلاً من 15 ألفا فقط.

ورغم كون الشيء الوحيد المشترك بين تلك الحسابات هو إدراك القائمين عليها أن شبكة “تويتر” تتلخص أهميتها في التواصل البسيط والمفيد المباشر، فستجد أن تلك الحسابات لا تتبع إلا عددا قليلا من حسابات القادة حول العالم، وأيضاً تتلخص مهمة حسابات “تويتر” تلك في التواصل بطريق واحد فقط مع الآخرين دون الدخول في مناقشات جانبية لا فائدة منها.

حسابات القادة الأكثر تأثيراً على تويتر:

 حساب الرئيس الأمريكي هو الأكثر متابعة على الشبكة الاجتماعية ولكن ذلك لا يعني أنه الأكثر تأثيراً، فبالرغم من العدد الكبير الذي تابعه من المستخدمين، إلا أن تغريدات الحساب تم إعادة نشرها حوالي 1210 مرات فقط في المتوسط، بينما الحساب الرسمي للبابا “فرانسيس” حصل على 9929 عملية إعادة تغريد، أما الحساب الذي يعمل باللغة الإنجليزية حصل على 7527 عملية إعادة تغريد.

الملك “سلمان” يأتي في المركز الثاني بتصنيف الحسابات الأكثر تأثيراً حول العالم، فقد حصلت تغريدات الحساب على عدد 4419 عملية إعادة تغريد بالإضافة للتغريدة التي نشرها يوم توليه الحكم والتي وصلت عمليات إعادة نشرها إلى أكثر من 360 ألف مرة.

وأتى في المركز الثالث رئيس دولة “فنزويلا” الذي حصلت تغريداته على حوالي 3198 عملية إعادة نشر بالمتوسط.

 

CEVAP VER