نادي إشبيلية يرفض عرضاً إسرائيلياً لرعاية قميصه

241

(وكالات) – رفض نادي إشبيلية الإسباني عرضا لإحدى الشركات الإسرائيلية من أجل رعاية قميص فريق كرة القدم الرسمي، وتبلغ قيمته خمسة ملايين يورو.

وبحسب صحيفة “الموندو ديبورتيفو” الإسبانية، فقد رفض النادي الأندلسي العرض بسبب ظروف الصراع الدائر في الشرق الاوسط، ورغبته في تجنب آثار التعامل مع شركة إسرائيلية.

ولم يلتفت نادي إشبيلية إلى الضرر الكبير الذي سيتسبّب في صناديقه المالية، جراء رفضه العرض المقدم الذي يصل إلى نحو خمسة ملايين يورو، والقادم من “دخل” القميص الخاص بالفريق عبر جولة إعلانية في إسرائيل، وهم ما قد يؤدي إلى ضرر سيؤثر على خزينة النادي الأندلسي .

وأصر إشبيلية على اللعب بقميصه الحالي الذي يخلو من الإعلانات ويتسبب بضرر مالي على النادي الأندلسي، والذي لا يزال يبحث عن دعم قميصه لرفد خزائنه المالية.

ويعتبر إشبيلية أحد أندية “الأندلس” الشهيرة وأقدم نادٍ في إشبيلية، وثاني أقدم نادٍ في الأندلس، وسبق أن ضم في صفوفه اللاعب المالي المسلم  عمر كانوتيه الذي تسلم شارة الفريق في فترة احترافه مع النادي وقدم دعمه الكبير لمشاريع اللاعب من بناء مساجد وغيرها.

 

 

CEVAP VER