نجمة الدراما التركية بيرجوزار تتجه لعالم الغناء

336

إسطنبول (تركيا اليوم) – قررت الممثلة التركية الشهيرة بيرجوزار كوريل، بعد انقطاع دام لمدة عام عن العمل منذ دور “فريدة” الذي لعبته في آخر أعمالها “قبضاي”، الاتجاه لمجال الغناء، غير أن التجربة الأولى لنجمة الدراما التركية لم تكن ناجحة.

ففي عام 2010 جسدت كوريل شخصية مغنية في مسلسل “الأغنية التي لا تنتهي” وكانت تقدم في كل حلقة تقريبا مقطوعة غنائية. وبدأت بتلقي طلب إصدار ألبوم من المنتجين بأغنية “ماهي السعادة بدونك” التي غنتها في دراما “قبضاي” التي أُذيعت آخر حلقاته العام الماضي.ومع إنتهاء المسلسل أعلنت كوريل أنها ستنقطع لمدة عام عن الشاشات للاستجمام وستخوض تجربة الغناء، حتى أنها حصلت على أغنية من المغنية التركية الشهيرة “سيزين أكسو”.

اتجهت بعد ذلك إلى الاستديوهات لتسجيل الألبوم وقامت بغناء أغنيتين لكنها لم تحصل على النتائج المنشودة في القراءات الأولى. لكن كوريل التي لم تسأم قالت أنها اتصلت بأصدقائها الموسيقيين وعثرت على مدرب غناء جيد ومعالج صوت. اعتكفت كوريل مع الأساتذة والمدربين في الاستوديو وأوشك ألبومها على الانتهاء بمعاونة زوجها خالد أرجنتش.

وكان خالد الذي تخرج من قسم الغناء بمعهد موسيقي قد ظهر العام الماضي على الشاشات، وشارك في أفلام ومسرحيات غنائية لا تُنسى. كما أنه لم يقبل أيضا العروض التي قدمت له لتسجيل ألبومات.