هل الأطباق التي تستعملونها مصنوعة من عظام الحيوانات؟

227

إسطنبول (تركيا اليوم) القليل من الناس من يعطي أهمية بالغة لنوعية الطعام وطبيعة الأوعية التي نستخدمها، ويتساءل هل هي حرام أم حلال.

وقد بدأت النقاشات تدور حول كون الأكل في الأطباق الحديثة التي نستخدمها حلالا أم حراما في الوقت الذي نجد فيه صعوبة في معرفة المواد الإضافية والمنتجات المعدلة وراثيا والمستخدمة في الأغذية التي نتناولها في الخارج.

لا يجوز استخدام وعاء ولغ فيه كلب إلا بعد غسله ثلاثا أولاهن بالتراب على المذهب الحنفي وسبعا إحداهن بالتراب على المذهب الشافعي، عملا بالحديث الشريف.

وبدأ النقاش في الآونة الأخيرة حول خطورة استخدام الأطباق المصنوعة من مسحوق عظام الحيوانات. فالمستهلكون يرغبون بآنية مصنوعة من البورسلان لأنه ناعم الملمس وجميل الشكل وسهل الاستخدام وصعب الكسر. وأصبحت المنازل مزينة بالأواني البورسلان التي لا يُلقى بال إلى كيفية صناعتها. علما بأنه يجب الانتباه للأشياء المستخدمة في طبخ أو تقديم المأكولات. 

فعظام الحيوانات تشكل أكثر من نصف المواد المستخدمة في صناعة البورسلان.

ومن جانبه أوضح رئيس اللجنة الاستشارية الأكاديمية لشهادات الحلال في مؤسسة الإحصاء التركية والمحاضر في كلية الشريعة بجامعة “سلجوق” بمدينة كونيا البروفسور أورهان تشيكير بأن البورسلان المستورد من الخارج لا يُعرف من عظام أي الحيوانات قد تمت صناعته. كما تُعرف هذه المنتجات بالعظم الصيني. فإذا كان البورسلان مصنوعا في الصين التي تُستهلك فيها لحوم الكلاب والقطط وغيرها فإن خطورة استخدام البورسلان تزداد أكثر فأكثر.

جدير بالذكر أن تشيكير شدد على تحريم استخدام المنتجات المصنوعة من عظام حيوانات لا نعلم ما هي، وعلى تحريم الأكل في الأطباق المصنوعة من عظام الحيوانات التي لا تحل لنا أكل لحومها.

CEVAP VER