وسائل إعلام إيطالية تؤكد استقرار نجل أردوغان في إيطاليا

329

روما (تركيا اليوم) أكدت صحف ووسائل الإعلام إيطالية الأنباء التي تحدثت عن استقرار بلال أردوغان نجل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المتهم بالفساد في إيطاليا.

 وأفادت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” ANSA بأن بلال أردوغان قام باستئجار شقة بعقار يقع وسط مدينة بولونيا Bologna الإيطالية.

وأشارت الصحف الإيطالية إلى الأخبار التي أوردتها صحيفة “جمهوريت” التركية في هذا الصدد والتغريدات التي نشرها المدون التركي فؤاد عوني الذي يكشف مخططات ومؤامرات أردوغان والحكومة ويعلنها للرأي العام قبل حدوثها، حيث نشرت ذلك تحت عناوين أبرزها “أردوغان الصغير (بلال أردوغان) استقر في بولونيا”.

وقالت صحيفة:إيلسولي 24 أوريالإيطالية: “حدثت مفاجأة لم يكن ممكنا توقعها أو تخيلها قبل أشهر قليلة؛ لكن أي شيئ يمكن أن يحدث في هذه الأيام. إذ يبدو أن الابن المحبب للرئيس التركي رجب طيب أردوغان غادر بلاده واستقر في بولونيا مع أسرته قبل فترة قليلة من انتخابات مهمة في تركيا (الانتخابات البرلمانية المبكرة في أول نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل). وفي الوقت الذي صدر فيه هذا الخبر المفاجئ في الصحف ووسائل الإعلام التركية، بدأت تدور شائعات مفادها أن بلال أردوغان هرب من تركيا”.

من جانبها، قالت صحيفة”لاستامبا” الإيطالية في خبر نشرته بعنوان “أردوغان الصغير استقر في بولونيا” إنه على ما يبدو فإن بلال أردوغان غادر بلده بصورة رسميّة لإعداد رسالة الدكتوراه. وأضافت أن اسم بلال ورد في قضية شبيهة بالتحقيقات التي سميت ب“الأيادي النظيفة”، (تحقيق قضائي بإيطالياا على الصعيد الوطني حول الفساد السياسي أجري في تسعينات القرن الماضي).

توقيت رائع

وكتبت صحيفة “تودي” المحلية الصادرة ببولونيا أنه تم الادعاء بأن بلال أردوغان الذي ورد اسمه في ادّعاءات الفساد هرب من تركيا حتى لا يُحاكم إلا أنه نفى هذه الادعاءات.

وفي خبر حمل عنوان “أردوغان الصغير (بلال أردوغان) في مهب الريح” اعتبر الموقع الإخباري “الجورنالي دي إيطاليا” أن توقيت هذا الهروب الذي يكتنفه الغموض بشكل كبير كان رائعًا.

كما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات ساخرة ومضحكة حول مجيء بلال أردوغان إلى إيطاليا. حيث كتب أحد مستخدمي تويتر: “هل ينتقل ابن سيلفيو برلسكوني أيضًا إلى إسطنبول يا تُرى؟”، فيما قالت لوسيا بورجونزوني، وهي عضوة بمجلس بلدية بولونيا، بلغة تهكميّة: “لا ينقصنا أي شيء في بولونيا لكن ما زاد وغطى هو موضوع بلال أردوغان”، ونشرت رابطا لخبر بعنوان “ابن أردوغان في بولونيا”.

CEVAP VER