آلاف السوريين يتدفقون على حدود تركيا

80

إسطنبول (تركيا اليوم) – أدت قوات نظام الأسد التي بدأت معركة استعادة قرية الباب الاستراتيجية التابعة لمدينة حلب من قبضة تنظيم داعش الإرهابي إلى نزوح حوالي 30 ألف سوري إلى الحدود التركية لكنهم ظلوا عالقين على الحدود بسبب منع تركيا عمليات الدخول من الجانب السوري.

وفي حالة استعادة قوات الأسد السيطرة على البلدة الواقعة على بعد 30 كيلومترا من حدود مدينة كيليس التركية، فإن هذا سيشكل خطراً كبيراً على خطوط إمداد جماعات المعارضة السورية. وقد وجهت قوات الأسد التي ترغب في تحقيق تقدم على الساحة في ظل الدعم الروسي قبل انطلاق مفاوضات جنيف، أمس الأحد ضربة عنيفة لقوات المعارضة باستيلائها على قرية ربيعة في ريف اللاذقية شمال غرب سوريا.

وأشارت التقارير إلى أن قوات النظام بهذا المكسب ستتمكن من التقدم مباشرة صوب الحدود التركية.

كما أسفرت الغارات الجوية يوم السبت على بلدة هشام بالقرب من دير الزور شمال شرق سوريا عن استشهاد 63 مدنياً على الأقل، من بينهم تسعة أطفال، ويزعم أن الطائرات الروسية هى من شنّت هذا الهجوم.

 

 

CEVAP VER