أردوغان وأوباما يبحثان هاتفيًا الضربات العسكرية الروسية في سوريا

35

أنقرة (جيهان) – بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي باراك أوباما خلال اتصال هاتفي مساء أمس الخميس عددًا من القضايا الإقليمية والدولية أبرزها آخر التطورات على الساحة السورية والعمليات العسكرية الروسية في سوريا.

وذكر بيان خطي صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية التركية في هذا الشأن أن كلا من الرئيسين أردوغان وأوباما، بحثا خلال الاتصال، سُبل تعزيز التعاون بين بلديهما في الحرب على تنظيم” داعش” الإرهابي والإجراءات اللازم اتخاذها بعد بدء العمليات العسكرية الروسية في سوريا.

وأضاف البيان أن الرئيس أوباما قدّم تعازيه لنظيره التركي في الضحايا الذين سقطوا جراء التفجير الإرهابي المزدوج الذي وقع في العاصمة أنقرة السبت الماضي، معربًا عن إدانته الشديدة للاعتداء الإرهابي. كما أكّد أن الولايات المتحدة متضامنة مع تركيا إزاء التهديدات التي تستهدف أمنها.

وأكّد أردوغان وأوباما أهدافهما المشتركة لزيادة الضغط العسكري على داعش وتقوية المعارضة المعتدلة بهدف خلق الظروف اللازمة من أجل المرحلة الانتقالية السياسية في سوريا. وشدّد الرئيسان على ضرورة إنهاء الهجمات الإرهابية لمنظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابي.

وفي هذا السياق، لفت الرئيسان إلى أنه تم تحقيق مبادرات إيجابية في المفاوضات القبرصية، وأكّدا دعمهما للمساعي الرامية لإيجاد حل للأزمة.

وتبادل أردوغان وأوباما الآراء بخصوص الموضوعات التي سيتم تناولها في قمة دول العشرين (G-20) المقبلة المقرر انعقادها في مدينة أنطاليا جنوب تركيا.

CEVAP VER