أسرار جناح الحريم في قصور العثمانيين

260

إسطنبول (تركيا اليوم) –  هل كان الحرملك أو جناح الحريم في القصور العثمانية التي كانت مكانا خاصا للسلاطين عبارة عن مدرسة أم أنه كان جناحا للجواري العذراوات؟ من هم الذين كانوا يستطيعون دخول جناح الحريم في القصر؟ وكيف كان يتم اختيار الجواري؟ ومن هن الجواري اللاتي خن السلاطين؟ وهل كان السلاطين يكتبون رسائل العشق والغرام للجواري؟ وهل كن يظهرنَ عارياتٍ أمام السلطان؟ وهل كان التصوير الجنسي المتعلق بحريم القصر واقعيا كما ذكر الكتّاب الغربيون أم عبارة عن مجرد افتراء ومحاولة تشويه لسمعة السلاطين أو الدولة العثمانية؟

أوردت صحيفة” سوزجو” بعض المعلومات عن الحرملك في لقصور العثمانية:

اعتاد السلاطين العثمانيون الأوائل حتى عهد السلطان مراد الثاني (والد السلطان محمد الفاتح) على الزواج من الفتيات اللواتي يعشن في محيطهم، أو من بنات الملوك الذين يحاربونهم؟ ولذلك لم يكن في قصورهم حتى ذلك العهد جناح خاص بالحريم.

وكان السلطان محمد الفاتح قد أسس بعد فتح إسطنبول مدرسة للحريم وموظفي الدولة. وبذلك بدأ الذكور بالدراسة في قسم الموظفين الذي كان يُطلق عليه اسم (أندرون)، كما بدأت الإناث بالدراسة في قسم الحريم في قصر السلطنة.

أي إن الحرملك في القصر كان عبارة عن مدرسة مثل الأندرون، ولم يكن مكانا لتسلية السلاطين.

وعلى الرغم من عدم وجود ما يُسمى بالحريم في التقاليد التركية إلا أن الفاتح أسس هذا الجناح لأسباب أمنية بالدرجة الأولى وللحيلولة دون إفشاء أسرار الدولة.

فصحيح أن بنات الملوك الأجانب كُنَّ يعتنقن الإسلام ويتبنَّين الثقافة العثمانية، إلا أن بعضهنَّ لم يكنَّ يتخلَّين عن جذورهن. ولذلك كنَّ يرسلن رسائل علنية وسرية إلى بلدانهن، ويعرِّضن أمن الدولة للخطر. علما بأن الزواج من خارج القصر كان يعني دخول عائلة من الرعية أو الأتباع إلى القصر. وقد رأى السلاطين العثمانيون أن هذه الظاهرة تشكل خطرا على أمن الدولة.

ولهذا السبب فقد تم تأسيس الحرملك، وكان أجمل وأذكى الفتيات اللواتي يدرسن في الحرملك يحظين بالزواج من السلطان.

من الذي كان يتزعم الحرملك؟

كان السلطان هو زعيم كل شيء في الدولة العثمانية، لذا فقد كان الحرملك تابعا له.

لكن السلطان يعين أحد الخدم من الخصيان مسؤولا عن الحرملك، وكان يُطلق عليه لقب “آغا البنات” أو “آغا الحريم”، ولم يكن يتلقى الأوامر إلا من السلطان أوالصدر الأعظم. وعموما كان آغا البنات عربيا تلقى تعليمه في مصر ومن ثم تم إخصاؤه.

من هن أشهر الشاعرات والملحنات في الحرملك؟

كانت الإدارة الداخلية في الحرملك تابعة لرئيسات الجواري اللواتي يعملن تحت إمرة الخازندار (أمين الصندوق). وكنَّ صلة الوصل بين السلطان والحرملك. وكان يتم اختيارهن من بين أكفأ الجواري. حيث كنَّ يتلقين تعليما رفيعا في الأدب والموسيقى والخط، كما كنَّ يعزفن الآلات الموسيقية بشكل جيد جدا.

ومن أشهر شاعرات الحرملك اللواتي لا تزال ألحانهن تُعزف حتى الآن: طربساز قالفا، وديلحيات قالفا، وجولفر قالفا، ودورِّينجار قالفا ومنكشه قالفا.

من هي رئيسة الجواري التي ارتكبت أول وآخر خيانة في القصر؟

كانت رئيسة الجواري عرض نياز قالفا تتجسس لصالح حسين عوني باشا في حادثة خلع السلطان عبد العزيز، حيث كانت تسرِّب المعلومات إلى خارج القصر. وعلى أثر ذلك طُردت عرض نياز قالفا من الحرملك بدلا من أن تُعدم.

كيف كان يتم اختيار الجواري؟ ومن الذي كان يُطلق عليهن أسماءهن؟

كان يتم اختيارهن عن طريق امتحان خاص يُجريه لهن آغا البنات الذي كان يختار لهن الأسماء بعد هذا الامتحان.

من هو السلطان الذي قُتل لأنه أراد إلغاء جناح الحريم؟

كان زواج السلاطين يكون من خلال الحرملك. وكان السلطان عثمان الثاني (عثمان الشاب) هو السلطان الوحيد الذي أراد الخروج على هذه القاعدة. حيث تزوج ابنة الصدر الأعظم، وأراد إلغاء الحرملك. فثار عليه الإنكشاريون الذين اقتادوه إلى سجن (يدي كوله)، ومن ثم قتلوه بوحشية.

من هو السلطان الذي طالبت والدته بلقاء قسيس كاثوليكي قبيل وفاتها؟

النساء الأجنبيات اللاتي كنَّ يدخلن الحرملك كنَّ يعتنقن الإسلام، ولكنهن عموما لم يكنَّ ينسينَ بلادهنَّ وتقاليدهنَّ. وكانت والدة السلطان محمود الثاني السلطانة الأم “نقشديل” قد طالبت ابنها السلطان بإحضار قسيس كاثوليكي قبيل وفاتها. فلبّى السلطان طلب والدته رغم انزعاجه من هذا الطلب.

ولكنه أمر بعد ذلك بعدم إدخال الجواري إلى الحرملك إلا من المسلمات من الشراكسة والجورجيات، حتى لا تتكرر مثل هذه الحادثة.

من هو السلطان الذي ألغى الحرملك ولماذا؟

استمر إدخال الجواري الشركسيات والجورجيات إلى القصر حتى عهد السلطان وحيد الدين.

ولكنه قرر إلغاء الحرملك تماشيا مع روح العصر. فالعائلات اللاتي كانت لها بنات في الحرملك قد استعادت بناتها، أما الجواري التي لا عائلات لها فقد عملن في الحرف لقاء أجر يكفيهن.

هل ما كتبه الغربيون عن الحرملك صحيح؟

إن ما كتبه الغربيون عن الحرملك أشبه بالروايات الجنسية. فالجواري كنَّ يؤخذن إلى الحرملك من أجل تعليمهن ومن ثم تزويجهن من السلطان أو من رجال الدولة.

ولم يكن أي من الرجال بإمكانه دخول الحرملك إلا آغا البنات المخصي. ولم يكن أي من الرجال أو النساء الأجانب يُسمح له بالدخول إلى جناح الحريم.

وهذا يعني أنه ما من كاتب أجنبي رأى الحرملك أصلا. ولم يكن تصويرهم له  سوى نتاج خيال فانتازي.

هل كانت الجواري كلهن زوجات السلطان؟

لم يكنَّ زوجات للسلطان. ولكن أذكاهن وأجملهن كانت مؤهلة لتكون زوجة السلطان.

هل صور العاريات المنسوبة للحرملك تعود للنساء العثمانيات؟

إن كثيرا من الصور الواردة في كتب المؤلفين الغربيين رُسمت بيد رسامين.

ومن أشهر تلك الرسومات رسمة السلطان وهو يستحم في حوض الحليب بين الجواري العاريات.

ولكن هذه الرسومات عبارة عن نتاج خيال محض لرسامين لم يروا الحرملك مطلقا.

هل كان السلاطين يبنون في حديقة الحرملك أحواضا لاستحمام الجواري بالحليب؟

كان السلطان يستجم مع عائلته في الحرملك، لكن لم يذكر أي من المصادر العثمانية أن سلطانا فعل ذلك في جناح الحريم.

وحسب قوانين الدولة العثمانية فإن السلطان لم يكن يشاهد من الجواري سوى الذراعين والقدمين والوجه والرأس.

هل كان السلطان يظهر عاريا أمام الجواري؟

لم يكن يُسمح للجواري بحرية التجول في الحرملك عندما يدخل السلطان إلى اليه، بل كنَّ يدخلن مخادعهنَّ. وإذا طلب السلطان إحداهنَّ لأمكن لها أن تأتي إلى السلطان.

وكان مسؤولو الحرملك يتخذون إجراءات صارمة كي لا يتواجه السلطان مع الجواري في الحرم.

هل الكتابات على جدران الحرملك هي أشعار كتبها السلاطين لإثارة الجواري والنساء الجميلات؟

وصفت الكتابات بالخط العربي على جدران الحرملك في قصر “طوب كابي” في الروايات الغربية لمدة طويلة بأنها أشعار كتبها السلاطين للجواري ولكنها في الحقيقة كانت آيات وأحاديث تذكّر السلاطين بالتواضع وعدم التجبر.

الدولة العثمانية، الجواري، الحرملك، السلاطين، الأغاوات

CEVAP VER