أمريكا: إيران أجرت اختبارات صاروخية قرب سفننا الحربية

30

دبي (وكالات) – أشار المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية القائد كايل رينز إلى أن سفن الحرس الثوري الإيراني أطلقت الأسبوع الماضي “عدة صواريخ غير موجهة” على بعد 1370 مترا من حاملة الطائرات يو إس إس هاري ترومان والمدمرة الأمريكية بلكيلي والفرقاطة الفرنسية إف إس بروفنس في مضيق هرمز.

وأضاف بيرنز في بيان فجر اليوم الأربعاء أن حركة التجارة البحرية كانت قريبة أيضا وأوضح أن سفن الحرس الثوري الإيراني أعلنت عبر الراديو البحري انها بصدد تنفيذ تدريب بالذخيرة الحية قبل 23 دقيقة من اجرائه.

وقال رينز “ان هذه الأعمال استفزازية للغاية. وان اطلاق النار بالقرب من سفن التحالف والحركة التجارية ضمن ممر حركة الملاحة البحرية المعترف بها دوليا عملا غير آمن وغير مهني ولا يتسق مع القانون البحري الدولي.”

وكانت شبكة إن بي سي نيوز أول من نشر نبأ الإختبار الصاروخي.

ولم تشر وسائل الإعلام الإيرانية أو المسؤولون الإيرانيون الى الإختبارات اليوم الأربعاء.

وأثار إجراء السفن الحربية الإيرانية اختبارات صاروخية بالقرب من سفن حربية أمريكية وحركة التجارة العالمية المارة عبر مضيق هرمز، وفقا لما أعلنه الجيش الأمريكي اليوم الأربعاء، توترا جديدا بين الدولتين في أعقاب اتفاق نووي تاريخي.

ومضيق هرمز ممر مائي يفصل بين إيران وعمان تمر عبره ثلث تجارة النفط عن طريق البحر كما يعد ممرا بالغ الأهمية للسفن المشاركة في الحرب ضد جماعة الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وفي حين سبق للولايات المتحدة ان اشتكت من المناورات والتدريبات العسكرية الإيرانية هناك، إلا ان حادثة يوم السبت الماضي جاءت في أعقاب سلسلة من الإختبارات الحربية وتحركات أخرى قامت بها الجمهورية الإسلامية في أعقاب الإتفاق النووي.

CEVAP VER