أمريكا: اكتشاف أداة فريدة للكشف عن السائقين المخمورين

26

كاليفورينا (وكالات) – في سباق ابتكار معدات حديثة للكشف عن سائقي السيارات المخمورين أو متعاطي الماريوانا على الطرق السريعة، تمكنت شركة هاوند لايز بالتعاون مع العلماء من جامعة كاليفورنيا في بيركلي من ابتكار أداة جديدة.

وابتكرت الشركة أداة فريدة تتفوق بواقع الضعف على الأجهزة الحالية لكشف متعاطي الكحوليات وهي ضمن مجموعة من الشركات والباحثين التي تطمح للاستفادة من القوانين المتساهلة الى حد كبير بشأن تعاطي الماريوانا اثناء القيادة.

والفكرة هي أن يحل هذا الجهاز محل مجموعة معقدة من أجهزة مكلفة لاختبار الدم والبول يمكن أن تستغرق عدة أيام للحصول على النتائج كما انها تعجز عن التفرقة بين قائد المركبة الذي تناول المادة المخدرة لتوه أو ذلك الذي يعاني من الادمان بصورة مزمنة.

وأعلنت الإدارة القومية الأمريكية للطرق السريعة وسلامة المرور في وقت سابق من العام الجاري انه في حين ان القنب الهندي يعطل المهارات النفسية والحركية والوظائف الادراكية فلا يعرف الكثير عن الكمية التي تؤثر على الأداء أثناء القيادة.

لكن بعض الولايات الأمريكية لم تتريث لحين التوصل الى إجماع بشأن كمية المخدر التي تؤثر سلبا على القيادة. ووضعت ولايتا واشنطن ومونتانا حدا أقصى بواقع 5 نانوجرام/ ملليلتر وبنسلفانيا واحد نانوجرام/ملليليتر.

CEVAP VER