أمريكا تسعى لتعزيز علاقاتها مع دول "أبيك"

21

(وكالات) – يشارك الرئيس الأميركي، باراك أوباما، قمة منظمة التعاون الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادي (أبيك)، حيث وصل إلى العاصمة الفلبينية، مانيلا، اليوم الثلاثاء.

وتمثل القمة فرصة للولايات المتحدة، لتعزيز العلاقات التجارية والأمنية مع المنطقة الحيوية اقتصاديا، التي يخيم عليها أيضا تهديد تنظيم داعش.

وسيعقد أوباما خلال إقامته، التي تستمر ثلاثة أيام في مانيلا، اجتماعات ثنائية مع رئيس الفلبين، بنينو أكينو، وحلفاء آخرين.

ومن المتوقع أن يتناول اجتماع أوباما وأكينو التوترات الإقليمية بشأن بحر الصين الجنوبي، علاوة على تعزيز التعاون العسكري.

ويتوجه أوباما بعد ذلك إلى كوالالمبور، لحضور قمتي رابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان) وشرق آسيا.

 

 

CEVAP VER