أميركا تختبر سلالة فيروسية تهدد الملايين من الخنازير

77

(وكالات) – تجري وزارة الزراعة الأميركية اختبارات من أجل مكافحة فيروس قاتل يصيب الخنازير تمولها من ميزانية الطوارئ الخاصة بمكافة الفيروس كانت قد تلقتها الوزارة عام 2014.

ويعني ذلك القرار الذي أعلنته الوزارة في اخطار أول أمس الاثنين أنها ستتوقف عن صرف مبالغ لمربي الخنازير لتنفيذ اجراءات منها تطهير قطعان الخنازير لمنع انتشار العدوى بفيروس الإسهال الوبائي للخنازير.

ويسبب الفيروس إسهالا حادا يقتل صغار الخنازير وقتل 8 ملايين خنزير على الأقل -أي ما يمثل تقريبا عشرة في المئة من أعداد الخنازير بالولايات المتحدة- خلال الأعوام الثلاثة الاخيرة ما تسبب في ارتفاع قياسي في أسعار الخنازير فيما يخشى المزارعون من عودة المرض للظهور في فصل الشتاء بسبب تراجع المناعة بين هذه الحيوانات.

وقالت الوزارة في الاخطار إن الحكومة الأمريكية “تعيد تقييم أولوياتها” بشأن الاعتمادات المالية لمكافحة الفيروس.

وفي يونيو حزيران عام 2014 تعهد وزير الزراعة توم فيلساك بمبلغ 26.2 مليون دولار لمكافحة الأمراض الفيروسية بشكل عام وخُصِّصَ جزء من المبلغ لأنشطة التنظيف وجزءٌ آخر للاختبارات
ولم تعلق متحدثة باسم الوزارة على الفور عند سؤالها عن طريقة انفاق المخصصات المالية.

وتتضمن الاختبارات التشخيصية تأكيد الاصابات في الخنازير ورصد التقدم الذي تحرزه المزارع في مكافحة المرض وتطهير مواقع الاصابة.

ورصد الباحثون الأميركيون سلالة جديدة من هذه الفيروسات في مؤشر على ان الفيروس يواصل تحوره فيما يسعى المنتجون لاحتواء المرض.

ومن غير المعروف كيف وصل هذا الفيروس إلى الولايات المتحدة وكان قد عثر عليه في مناطق في آسيا واوروبا.

وأعلنت وزارة الزراعة الامريكية ان هذا الفيروس لا يمثل أي خطر على البشر او سلامة الأغذية.

CEVAP VER