أمينة أردوغان تطالب باستنفار عام من أجل اللاجئين

26

أنطاليا (تركيا) (جيهان) – طالبت أمينة أردوغان زوجة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة افتتاحية ألقتها في مؤتمر اللاجئات المنظم من قبل مجموعة الانفتاح تحت عنوان “مجموعة عمل النساء العشرين W20” على هامش قمة قادة دول مجموعة العشرين المنعقدة حاليًا في أنطاليا جنوب البلاد، باستنفار عام ووقفة أكثر أخلاقيّة ومعنوية في موضوع اللاجئين.

وأوضحت أمينة أردوغان خلال كلمتها أن الشروط الأساسية للدول المتقدمة لا تعني إسقاط القيم الإنسانية.

وأضافت: “في هذا الصدد أدعو المجتمع الدولي إلى استنفار عام ووقفة أكثر أخلاقيّة ومعنوية في موضوع اللاجئين. كما أدعو كلا من قادة الدول وزوجاتهم ورجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني وأصحاب وسائل الإعلام للمشاركة في هذا الموضوع. ولنقل جميعًا “لا” لجميع أنواع الظلم التي تهدد مستقبل البشرية دون التمييز بين الدين واللغة والعرق”، على حد قولها.

وأوضحت أمينة أردوغان أن الدول الواقعة على البحر المتوسط هي مهد الحضارات. مضيفة: “كنتُ أود اليوم أن أتحدث إليكم عن الإلهام الذي استطعنا ان نستمده من تراكم هذه الحضارة من أجل السلام العالمي. إلا أنه للأسف الشديد ثمة موضوعات مثل الأحداث الإرهابية ومأساة سوريا الواقعة شرق المتوسط التي اضطررنا بسببها للحديث عن موضوعات وقضايا أخرى”.

وقالت زوجة الرئيس التركي إن سوريا تشهد واحدة من أكبر المآسي الإنسانية عبر التاريخ، لافتة إلى أن مئات الآلاف من الناس فقدوا حياتهم في هذه الحرب الأهلية. وأضافت أنه حتى الآن نصف السكان تقريبًا ابتعدوا عن منازلهم ووطنهم.

 

 

CEVAP VER