أنقرة: وفاة رضيعة سورية متجمدة

23

أنقرة ( تركيا اليوم) –أنقرة تشهد  حادثة أخرى مؤلمة من حوادث اللاجئين. بعد هروبهم من الحرب القائمة في بلادهم أقدم الزوجان حسن سيد وسوناي سيد على العيش داخل خيمة بلاستيكية في منطقة تشانكايا بالعاصمة أنقرة غير أن ابنتهم ذات ال36 يوما” أبرو” لم تستطع تحمل درجة الحرارة 20 تحت الصفر لتلفظ أنفاسها الأخيرة متجمدة.

وقعت الحادثة في ساعات الصباح الأولى من يوم أمس في حي وادي ديكمان التابع لبلدية تشانكايا. فقد رزق الزوجان حسن سيد وسوناي سيد بطفلتهم أبرو قبل نحو 36 يوما. لكن الطفلة، التي تنازع للعيش مع عائلتها داخل خيمة بلاستيكية، لم تستطع تحمل البرودة الشديد بعد انخفاض درجات الحرارة إلى 20 تحت الصفر.

ولاحظ الزوجان عند استيقاظهما أن الطفلة لا تتحرك فسارعا للاتصال بالنجدة غير أن فرق الإنقاذ لم تستطع النزول إلى الخيمة بسبب الثلوج فحمل الوالدان ابنتهما إلى سيارة الإسعاف لتلفظ الطفلة أنفاسها الأخيرة قبل بلوغها المستشفى.

وأشارت والدة الطفلة إلى أن ابنتها لم تكن تتحرك عند استيقاظهم في الصباح وأنها لقيت مصرعها متجمدة. وأضاف أن السوريين الآخرين المقيمين في الخيم البالية يصارعون للعيش في ظل هذه الظروف الصعبة إذ يعجزون عن إيجاد ما يشعلونه للتدفئة.

وأفاد المواطنون أنهم لم يعودوا يجمعون الأوراق من صناديق القمامة في الشوارع بسبب التعديلات التي أجريت في القوانين وأنهم ينتظرون العون من المسؤولين. ويعد الأطفال في الخيام هم الأكثر تأثرا بموجة الصقيع في العاصمة. فوضع الأطفال المؤلم يدمي القلوب لعجزهم حتى عن ايجاد ملابس وأحذية لارتدائها.

CEVAP VER