أين أخطأت الممثلة التركية هازال كايا؟

161

ألغت القناة التركية (TV8) عرض المسلسل التركي “مرال” الذي تقوم ببطولته الممثلة التركية هازال كايا بالإضافة إلى أراس بولوت إينيملي، وبهذا يكون مسلسل آخر لهازال كايا قد رفع من العرض.

وبعدما شاهدتُ الحلقة الأولى من هذا المسلسل في شهر مارس/آذار الماضي قلتُ “تمخض الجبل فولد فأراً”.

وكان المسلسل في أسبوعه الأول قد بلغ المرتبة 21 من حيث الترتيب الكلي، والمرتبة 11 حسب الترتيب الخاص (A/B). وارتفعت نسبة مشاهدته على مستوى ترتيب A/B مع مرور الوقت، ولكنه لم يحافظ على نسبة مستقرة.

لكن هذا المسلسل تراجع على المستوى الكلي إلى المرتبة 36 يوم الخميس قبل الماضي، في حين أصبح في المرتبة 18 على المستوى A/B، لذا فقد اتُّخذ قرار بإنهاء عرضه.

وفي الأسبوع الماضي عُرضت حلقته الأخيرة. وكانت مرتبته على المستوى الكلي هي 62 من بين أول 100 عمل درامي.

ولم يتخطَّ المرتبه 31 على المستوى A/B على قناة (TV8) التي كثيرا ما تقدمت على أقرانها.

المنتج أجون إيليجالي يُقدِّر الجهود.أما بعض القنوات الأخرى فتلغي عرض المسلسل من المرة الأولى.

وثمة أمثلة كثيرة على ذلك. فلو تعرض شخص آخر لذلك لأُصيب بالاكتئاب.

إن مسلسل “مرال” هو المسلسل الثالث الذي أُلغي عرضه لهازال كايا.عليكم أن تدركوا دوما أن السيناريو هو السبب في عدم الرغبة بمشاهدة المسلسل وليس الممثلين الذين يلعبون دور البطولة. فإن لم يجذب السيناريو المشاهد فإن المسلسل لن يحظى بإعجاب المشاهدين أيا كان البطل.

ألم يحدث ذلك في مسلسل كورت سيت وشورى (Kurt Seyit ve Şura) لكيفانتش طاتليتوغ الذي عُرف باسم” مهند” في العالم العربي؟

كلنا شاهد أن الممثلة البارعة نورجول يشيل تشاي قد أُلغي لها عرض 4 مسلسلات من العرض تباعا. فلو تعرض شخص آخر لذلك لتعرض لعقدة نفسية ولم يغادر عيادة الطبيب النفسي. ولكن نورجول أصرت على قراءة السيناريو.

وأخيرا صعدت إلى القمة من جديد عبر مسلسل بارامبارتشا”Paramparça” الذي حطم الأرقام القياسية.

ولكن ألم ترتكب هازال أي خطأ فيما تعرضت له من إخفاق؟

حسبما سمعتُ فإنها تثق كثيراً بعواطفها.وهذا خطأ، إذ يجب أن يكون الاعتماد على المنطق بالدرجة الأولى. وإن تعلمت الدروس من تجاربها السابقة، فإن ذلك سيساعدها في صقل مواهبها.

 

CEVAP VER