إسبانيا: شقيقة الملك تمثل أمام القاضي بتهمة اختلاس المال العام

35

(وكالات) – ستنطلق محاكمة الأميرة كريستينا دي بوربون، شقيقة ملك إسبانيا فيلبي السادس، رفقة زوجها إنياكي أوندرنغين، بتهمة اختلاس المال العام، صبيحة يوم الاثنين، وهي القضية المعرفة بـ”ملف نوس”.

وأعلن محامي الأميرة، ميكيل روكا، أمس الجمعة، أن “الأميرة مستعدة للمثول أمام القضاء بكل هدوء”، في هذا الصدد، أشار خبراء أن مثول كريستينا أمام القضاء ووضع شقيقها الملك فيليبي مسافة بينه وبينها للحفاظ على حيادية المؤسسة الملكية يزيد من استقلالية القضاء ويقوي المؤسسات الديمقراطية التي عانت في السنوات الأخيرة من انفجار مجموعة من قضايا الفساد والتي وصلت إلى العرش الإسباني.

وقد رأى آخرون أن مثول أول فرد في تاريخ العائلة الملكية الإسبانية أمام القضاء سيساهم في تدني صورة الملكية لدى الإسبان وتقوية صف الجمهوريين، في وقت حساس وخطير جدا تعيش فيه كل إسبانيا على إيقاع المطالب الانفصالية الكتالونية و”البلوكاج” السياسي، والحديث عن إمكانية حدوث تحالف يساري يجمع بين الحزب الاشتراكي وبوديموس الذي لا ينظر بعين الرضا إلى الملكية، بل أكثر من ذلك انتقد الخطاب الملك فيلبي السادس بمناسبة أعياد الميلاد.

ومن المنتظر أن يعرف محيط محكمة مايوركا حضور عدد كبير من المتتبعين لهذه القضية من مواطنين وصحافيين، في هذا الصدد، حصل 560 صحافي من مختلف المنابر الإعلامية العالمية لمتابعة المحاكمة، كما يتم اتخاذ إجراءات أمنية غير مسبوقة لتجن انفلات الأمور.

 

 

CEVAP VER