استشهاد 5 شرطيين وعسكري خلال يومين في شرق تركيا

24

أنقرة (تركيا اليوم) – شهدت حصيلة رجال الشرطة والجيش في العمليات الأمنية التي بدأت في مطلع شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي في جنوب شرق تركيا خسائر متزايدة.

واستشهد خمسة شرطيين وجندي بالجيش خلال اليومين الماضيين في العمليات المتواصلة في مدينتي دياربكر وشيرناق، فيما تم قتل 575 إرهابيًّا حتى الآن خلال هذه الفترة البالغة شهرين.

وكان إرهابيو منظمة حزب العمال الكردستاني قاموا بتفجير قنبلة زرعوها في وسط الطريق أثناء مرور سيارة شرطة مدرعة تقوم بدورية في بلدة “إيديل” بمدينة شيرناق الليلة الماضية، ما أسفر عن إصابة سبعة شرطيين كانوا داخل السيارة. إلا أن ثلاثة منهم ماتوا بعد نقلهم إلى المستشفى متأثرين بجراحهم، كما تبين أن الحالة الصحية للشرطيين الأربعة الآخرين المصابين حرجة للغاية.

وفي شيرناق؛ هاجم إرهابيو منظمة العمال الكردستاني مساء أمس سيارة توصيل رجال الشرطة بصواريخ خارقة للدروع نحو الساعة السادسة والنصف. وتسببت القذيفة المدفعية في أضرار كبيرة في السيارة واستشهد شرطيان كانا بداخلها، فيما أصيب عشرة آخرين.

وفي بلدة “سور” بمدينة دياربكر استشهد أمس رقيب بالجيش في المستشفى بعدما أصيب بجروح غائرة ببندقية قناصة على يد إرهابيي العمال الكردستاني.

وأعنلت رئاسة الأركان العامة أن عدد الإرهابيين المقتولين في العمليات التي تشنها في شيرناق ودياربكر بلغ 337 في بلدة جيزرة و136 في بلدة سيلوبي و102 في بلدة سور.

CEVAP VER