اسكتلندا: 64 جريمة كراهية منذ هجمات باريس

30


(وكالات) – قالت الشرطة الاسكتلاندية أمس الجمعة أنه تم الابلاغ عن 64 جريمة كراهية في اسكتلندا منذ اعتداءات باريس الاسبوع الماضي، ويعتقد ان ثلاثة منها جاءت كرد فعل مباشر على تلك الاعتداءات.

وصرح ايان ليفينغستون نائب قائد الشرطة في بيان “يؤسفني ان اقول انه منذ الاحداث الماساوية في فرنسا يوم الجمعة الماضي, تم الابلاغ عن 64 جريمة كراهية لشرطة اسكتلندا كانت دوافعها اما عرقية او دينية”.

واضاف عقب اجتماع مع شخصيات دينية في مسجد غلاسكو الرئيسي “رغم اننا لا نستطيع القول كم من هذه الجرائم كانت بسبب احداث الاسبوع الماضي, فان 64 جريمة هو عدد كبير ولا ينسجم مع تقاليد اسكتلندا المتعدد الثقافات”. ومن بين ابرز تلك الهجمات هجوم على صاحب متجر, وحريق متعمد لمركز ثقافي اسلامي, وتوجيه اساءة عبر الانترنت لحمزة يوسف الوزير في الحكومة الاسكتلندية.

ولم يحدد ليفينغستون عدد الجرائم التي سببها الكراهية للاسلام, الا انه اضاف ان 40 منها حلت, وقال انه واثق من انه سيتم اجراء المزيد من عمليات الاعتقال.

واكد ان “زيادة نشاط الشرطة في الاستجابة للارهاب الدولي توازيها الجهود المتزايدة لشرطة اسكتلندا للتعامل مع جرائم الكراهية”.

واضاف “ان الناس من جميع المعتقدات يجب ان يعيشوا في اسكتلندا ليكونوا يدا واحدة مع المجتمع الاسلامي, وان لا يدعو الارهابيين والعنصريين يفرقوننا”.

CEVAP VER