اكتشاف أقوى ديناصور ذو الفكين الأضخم في التاريخ

56

(وكالات) – أكدت دراسة صدرت مؤخرا بخصوص تحليل التركيب العضلي لفك الديناصور، أن الديناصور “ألوصور” صاحب أضخم فم على الإطلاق، حيث كان باستطاعته فتح فكيه بزاوية تتراوح بين 79 و92 درجة، أي أكبر من الزاوية القائمة.

والديناصور “ألوصور” مخلوق مرهوب الجانب من اللواحم التي عاشت إبان العصر الجوراسي، وكان يجوب منطقة أميركا الشمالية قبل نحو 150 مليون عام.

ويتضح من جمجمة “ألوصور” التي يصل طولها الى 90 سنتيمترا، أن بوسعه إبعاد فكه الأعلى عن الأسفل لمسافة تصل إلى 80 سنتيمترا، ما يمثل خطرا داهما على ديناصورات آكلة للأعشاب، كان يطاردها هذا الوحش الذي يتجاوز طوله 10 أمتار.

وبذلك يتفوق “ألوصور” على الديناصور”تيرانوصور ركس” الأكبر حجما، الذي كان يتجول في مناطق أميركا الشمالية منذ 66 مليون عام، ولم يكن يتصف يقينا بهذه الميزة، إذ كان يفتح فمه بزاوية تتراوح بين 63.5 و80 درجة فقط.

وكان لدى “تيرانوصور” جمجمة متينة البنيان ذات أسنان تشبه الخناجر، أما “ألوصور” فكان ذا فكين رشيقين بأسنان مقوسة ومشرشرة.

واستندت الدراسة -التي وردت الأربعاء بدورية الجمعية الملكية للعلوم- إلى نماذج رقمية مستقاة من أشعة مقطعية على جماجم الحفريات، وتم تصور تشكيل عضلات الفكين على أساس تركيب عظام الفك التي ترتبط بها العضلات.

CEVAP VER