الأمم المتحدة: أوصلنا المساعدات لـ "مضايا" لكنها غير كافية

28

نيويورك (تركيا اليوم) – أكدت الأمم المتحدة إنها تمكنت من إيصال المساعدات الإنسانية لعدد من المناطق المحاصرة نتيجة الحرب الداخلية الدائرة في سوريا والتي باتت علاماتها واضحة في الأيام الأخيرة من خلال المشاهد المؤسفة التي نشرت عن مدينة مضايا.

وأوضح المنسق الدائم للمساعدات الإنسانية لدى الأمم المتحدة في سوريا يعقوب الحلو في مداخلة تليفونية بالتزامن مع المؤتمر الصحفي اليومي داخل الأمانة العامة للأمم المتحدة، أن 65 شاحنة مساعدات وصلت لنحو 400 ألف مواطن سوري محاصر؛ 44 منها وصلت إلى مدينة مضايا فقط مشيرًا إلى أن الشحنات تحمل مواد غذائية ومستلزمات طبية.

وقال الحلو: “بالتأكد هذه المساعدات غير كافية. فهناك نحو 400 ألف سوري محاصر يتلقون مساعدات متقطعة، وعلى فترات بعيدة للغاية. وهؤلاء المواطنون لا يمكنهم أن يظلوا على قيد الحياة بدون تلك المساعدات الدولية”.

وأكد الحلو أنه أجرى زيارة ميدانية بنفسه إلى مدينة مضايا يوم الاثنين الماضي، قائلًا: “إن الحديث الآن عن فصل شتاء قاسٍ وأناسٍ جياع لا حول لهم ولا قوة”.

وأضاف الحلو أن هناك ما يزيد عن 400 مريض في حاجة لتلقي العلاج خارج المدينة، أغلبهم رجعوا إلى بيوتهم بسبب عدم وجود أماكن كافية في المستشفى، مشيرًا إلى أنه تم نقل الحالات الطارئة إلى المستشفيات في الشام، بجانب محاولات لإيصال المساعدات الطبية الميدانية إلى مضايا في أقرب وقتٍ ممكن.

 

CEVAP VER