الأمين العام لمراسلون بلا حدود: الصحفيون في تركيا إما في المحاكم أو في القبور

40

باريس (تركيا اليوم) – ندد كريستوف ديلوار الأمين العام لمنظمة “مراسلون بلا حدود” بالقمع والضغوط التي تمارسها السلطات التركية على الصحافة والصحفيين.

وقال ديلوار إن أكثر الأماكن التي يزورها الصحفيون في تركيا هي المحاكم والقبور ومن الممكن إضافة السجون إلى هذه الأماكن.

وقال ديلوار إنهم شعروا بصدمة عندما سمعوا بنبأ اعتقال رئيس تحرير صحيفة “جمهوريت” التركية جان دوندار ومدير مكتب الصحيفة بأنقرة أردم جول بعد أسبوع واحد من منح الصحيفة جائزة حرية الصحافة للعام 2015.

وأفاد الصحفي والناشط الفرنسي لصحيفة “زمان” التركية في باريس: “عندما منحنا جان دوندار الجائزة الخاصة لمنظمة “مراسلون بلا حدود” ألقى في ذلك اليوم كلمة رائعة للغاية. وقال دوندار إن ثمة نافذتين لمكتبه في صحيفة جمهوريت إحداهما تطل على مقبرة، والأخرى تطل على القصر العدلي (المحكمة). وكلاهما من أكثر الأماكن التي يزورها الصحفيون الأتراك. ولربما كان من الممكن أن نضيف إلى هذه القائمة “السجون” أيضًا. لأنه دخل السجن بعد أسبوع من حصوله على هذه الجائزة. وهو الآن ينظر إلى السماء من زنزانته”.

وأوضح ديلوار أنهم يتابعون عن كثب جميع مشكلات الصحفيين المعتقلين في تركيا. وأضاف: “جان دوندار ليس أول الصحفيين المعتقلين. نعرف أن هناك العشرات من الصحفيين الموجودين بالسجن بسبب ممارستهم عملهم فقط. لكن نموذج اعتقال جان دوندار هو أحد الأدلة الدامغة على رغبة الحكومة التركية في سحق حرية التعبير عن الرأي”.

 

 

CEVAP VER